الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الاستعداد لدراسة التغيرات الجوية على المريخ

السبت ١٥ ٢٠١٤

الاستعداد لدراسة التغيرات الجوية على المريخ

424

 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك:
سلمان بن جبر ال ثاني

غيرت وكالة الفضاء الامريكية ناسا في الحادي عشر من شهر فبراير 2014 الجاري من مدار المجس المريخي “اوديسي” Mars Odyssey لدراسة التغيرات الجوية المختلفة على سطح الكوكب الأحمر، مثل التغير في الجليد والغيوم وحدوث الضباب عند شروق الشمس وعند غروبها على سطح الكوكب وخلال الفصول الأربعة على المريخ.
التغيير في مدار المجس سيستمر بشكل بطيء حتى شهر نوفمبر من عام 2015 القادم ان شاء الله وسيكون قد وصل المدار المطلوب لرصد التغيرات في طقس المريخ، حيث أوضح المهندسون في المشروع انهم يعملون على تغيير مسار المجس بحيث يتوافق مع التغير في موعد شروق الشمس على المناطق المختلفة على المريخ، يعمل المجس خلالها على تسجيل التغير في درجة الحرارة عند شروق الشمس وغروبها في الاف المناطق على سطح المريخ، وهذه المعلومات تفيد العلماء في دراسة عوامل التعرية وانجراف التربة وذوبان الجليد في قطبي كوكب المريخ.
العالم في مشروع المجس اوديسي “جيفري بلوت” Jeffrey Plaut قال ان تغيير مدار المجس قدم لنا معلومات مهمة ومختلفة عن التغيرات المناخية اليومية على المريخ، حيث ان جميع المجسات السابقة التي أطلقت الى المريخ كانت تدرس الكوكب خلال فترة زمنية محددة وخاصة في فترة العصر وليست في كل الأوقات، وخاصة في فترتي الصباح والغروب التي تعتبر اوقاتا مهمة جدا لدراسة تغيرات الطقس
تعتبر المدة التي قضاها المجس “اوديسي” في الفضاء التي بدأت منذ 2001 واستمرت حتى الان أي منذ 12 عاما أطول رحلة استكشافية لكوكب المريخ حتى الان، ومن المقرر ان يبدا المجس عمله أولا فوق الأقطاب المريخية وبالتزامن مع الشمس، حيث سيرصد خلال السنوات الخمسة الأولى وعند الساعة الخامسة صباحا بتوقيت المريخ أي عند شروق الشمس في القطب الشمالي للمريخ، ومن ثم يبدا برصد الشروق أيضا عند القطب الجنوبي للكوكب، وهذه الأوقات مناسبة جدا لدراسة الثلوج وتركيب الغلاف الغازي فيه، والبحث عن أي علامة على وجود الماء.
اقترح الباحثون بعد ذلك تغيير وقت الرصد بحيث يكون الساعة 6:45 صباحا ومساء في قطبي المريخ، أي بعد شروق الشمس وغروبها أيضا، ولا يعرف العلماء ما الذي سيجدونه بالضبط من تغيرات موسمية خلال هذه الساعة المريخية، وما اذا كان الضباب اكثر او اقل كثافة خلال فصلي الشتاء والربيع المريخي، وسوف يرصد العلماء التغير في درجة حرارة السطح بالضوء المرئي والاشعة تحت الحمراء.

image_pdfimage_print