الأربعاء ٢٧ يناير، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

ما هي حقيقة القمر العملاق؟ وهل يؤثر على الأرض؟

الخميس ٢٣ ٢٠١٧

ما هي حقيقة القمر العملاق؟ وهل يؤثر على الأرض؟

super-moon-micro-moon-apogee-perigee

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

نقرأ عبر وسائل الأعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي منذ عدة سنوات مصطلح “القمر العملاق” Supermoon دون أن نعرف المعنى الحقيقي لهذا المصطلح وسبب إطلاق هذه التسمية، وما إذا كان القمر قد أصبح عملاقا فعلا.

قبل أن نبدأ بتفسير ظاهرة القمر العملاق، نذكر أننا مقبلون على فرصة نادرة لمشاهدة هذه الظاهرة، حيث ستتكرر خلال الشهور الثلاثة المقبلة تبدأ من يوم 3 ديسمبر 2017 وهو القمر العملاق الأول والوحيد خلال هذا العام، ثم القمر المكتمل الذي يليه سيكون في شهر يناير 2018 ثم شهر فبراير من نفس العام، وهي فرصة جيدة ونادرة للتعرف على هذه الظاهرة وعلى الجرم السماوي الوحيد الذي يدور حول الأرض.supermoon_distance

تحدث ظاهرة القمر العملاق عندما يكون في طور الاكتمال أو البدر Full moon حيث تكون الأرض بين الشمس والقمر، وعندما يكون القمر في أقرب نقطة له من الأرض أيضا، أي عندما يكون القمر في طور الحضيض، فكما هو معلوم أن مدار القمر إهليلجي أو مفلطح لذلك يكون مرة قريبا من الأرض ومرة بعيدا عنها، وابعد نقطة يصلها القمر من الأرض في مداره حولها تسمى الأوج apogee والمسافة بين القمر والأرض في هذه النقطة تصل إلى 406،500 كيلومترا تقريبا، واقرب نقطة يصلها القمر من الأرض تسمى الحضيSuper-Moon-Micro-Moonض perigee والمسافة بين الأرض والقمر في هذه النقطة تصل إلى 363،300 كيلومتر تقريبا، والفاصل بين نقطتي الأوج والحضيض شهر قمري نجمي واحد ومدتها 27 يوما تقريبا.

وإذا ما صادف أن كان القمر البدر في أقرب نقطة له من الأرض أي في نقطة الحضيض فان القمر البدر سيكون قمر عملاق أي يبدو أكبر حجما من المعتاد نتيجة قربه من الأرض، وهو اسم أو مصطلح لا يبدو علميا لان المصطلحات العلمية المعروفة في علم الفلك هي نقطتي الحضيض والأوج، وهو أسم يطلق أصلا على القمر الوليد  new moon أي في آخر الشهر ولكن لأنه لا يرى القمر أثناء وجوده في الاقتران فقد تم أطلاقه على القمر البدر، وعندما يكون القمر البدر قريبا من 90% على الأقل من نقطة الحضيض يمكن تسميته بالقمر العملاق، لكنه إذا ابعد من نقطة الحضيض من هذه النسبة لا يسمى القمر البدر عملاقا. ربما ليس للقمر العملاق أهمية علمية لدى علماء الفلك، ولكن يمكن استغلال الظاهرة من قبل هواة الفلك والمهتمين وهواة التصوير ومعلمي المدارس، في توجيه التلسكوبات الفلكية الصغيرة للتعرف على القمر وتذكير الطلاب بهذا الجرم السماوي الطبيعي الوحيد الذي يدور حول الأرض، وكذلك التعرف على أهمية وجود القمر من حيث حدوث ظاهرتي المد والجزر، واعتماده في تحديد مواعيد العبادات الإسلامية مثل صوم رمضان وشوال وموسم الحج، والتقاط الصور الجميلة للقمر البدر العملاق خاصة أثناء شروقه وغروبه.

ويظهر القمر العملاق أكبر من القمر البدر العادي بحوالي 14% وألمع من القمر البدر العادي بحوالي 30% أيضا، ولكن يجب التأكيد هنا أن اقتراب القمر العملاق يعني زيادة بسيطة في الحجم واللمعان فقط، لكنه لا علاقة للقمر العملاق بثوران البراكين والأعاصير والزلازل وغيرها، وهذا ما أشارت اليه البحوث والدراسات الفلكية الرصينة.

supermoonshard1411a

image_pdfimage_print