الجمعة ٢٣ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

أدلة جديدة يمكنها أن تفسر حقيقة المادة المظلمة في الكون

الجمعة ٠٥ ٢٠١٤

أدلة جديدة يمكنها أن تفسر حقيقة المادة المظلمة في الكون

cern-particle-accelerator

التقت مجموعة من علماء الفيزياء الفلكية في مدينة “فيرارا” Ferraraإحدى المدن الايطالية الصغيرة مؤخرا للتباحث في شان وجود أي إشارات كونية جديدة ا يمكنها تفسير حقيقة “المادة المظلمة” dark matter المعروفة، وذلك في اجتماع خاص ودوري يسمى “بلانك 2014” Planck 2014 حيث عادوا في هذه الدراسة إلى الفترة التي كان عمر الكون فيها 380 ألف سنة، حيث كانت حرارة الكون آنذاك كبيرة بل وأعلى من حرارة الشمس في الوقت الحالي.
المعلومات التي اعتمد عليها الباحثون في الاجتماع تم الحصول عليها بواسطة تلسكوب الفضاء الأوروبي “بلانك” Planck satellite ومن المقرر نشرها في العدد القادم من مجلة “الفلك والفيزياء الفلكية” Astronomy and Astrophysics والتي أثارت جدلا واسعا بين العلماء حول طريقة نشوء “المادة المظلمة” وهي من أساسيات علم الفيزياء الكونية الحديثة، حيث أنها تشكل عاملا مهما في الجاذبية الكونية.
الصور التي التقطها التلسكوب “بلانك” تم تقديمها في الاجتماع مع لمحة عن الأرصاد الماضية التي أجريت باستخدام أجهزة الاستقبال الراديوي لالتقاط بقايا “أشعة الميكروويف” microwave radiation وهي من مخلفات “الانفجار الكبير” Big Bang وهي فترة نشوء الكون، حيث اقترح الفلكيون أن الكون في تلك الفترة كان حارا، ولذلك فيمكن مثلا للأقمار الصناعية الخاصة بتحديد الموقع الجغرافي GPS satellites من تحديد أي آثار للمادة المظلمة بالقرب من المادة الحارة أو اللامعة، وجاءت هذه المعلومات بعد نشر احد البحوث التي تقول أن المادة المظلمة يمكنها أن تبتلع الكون المنظور بشكل بطيء.
النتائج التي حصل عليها العلماء بواسطة التلسكوب “بلانك” تشير إلى أن عمر الكون الحالي حوالي 13.8 بليون سنة، وان نسبة المادة “المادة الذرية” atomic matter في الكون تصل إلى حوالي 4.9 % فقط، وتشكل “ضديد المادة” nonatomic حوالي 26.6 % من مادة الكون، بينما تشكل “المادة المظلمة” dark matter حوالي 68.5% وهي النسبة الأعلى في الكون.


image_pdfimage_print