ما هو اللون الحقيقي لكوكب المريخ؟


zvnefzgbnwrco0c8lnz0

 

عندما نطلق المسابر الفضائية غير المأهولة إلى كوكب المريخ لاستكشافه، فإننا نزودها بألوان الأهداف التي ستدرسها كما تظهر بألوانها الطبيعية وكما تشاهد من خلال الأشعة المرئية، ولكن وعلى الرغم من معايرة المعدات التي سترصد هذه الأهداف بحيث تراها بألوانها الطبيعية، إلا أن لون الصخرة الطبيعي يتغير عدة مرات في اليوم بسبب التغير في زاوية سقوط أشعة الشمس.

ouiiebaizexm8sstqawj

ومرفق صورة بانوراميه لنفس الصخرة التقطت بواسطة الروفر المريخي “سبيريت” Spirit Rover حيث تظهر التغيرات في الألوان الطبيعية للصخرة المريخية والتي تزداد وضوحا ببطيء بسبب التحرك البطيء للروفر أثناء اقترابه منها، مما يجعل الكاميرا تلتقط الصور لنفس المكان خلال فترات زمنية مختلفة من اليوم.
وتكمن المشكلة أيضا انه عندما يتم تعريض الصخرة المريخية لضوء الفلاش في كاميرا الروفر فإنها لا تظهر بلونها الطبيعي الأصلي أيضا الذي تظهر به في فترة النهار، ونعرض في هذه المقالة صورة جبل “شارب” Mount Sharp كما يظهر بالألوان المريخية الطبيعية، ومن ثم يتم تعديلها لتظهر بلون السماء الزرقاء أي تعريضها لأشعة الشمس الطبيعية كما هو على الأرض، وهذه العملية تؤدي لظهور مشكلة فلسفية تقريبا، حيث أن الصخور الخام لا تظهر بنفس اللون في ظروف الإضاءة المختلفة، فمثلا قد تظهر تربة الصخور الحمراء بلون مختلف بحسب التغير في البيئة.
ولكن ما الذي يجب فعله في الصور التي تلتقطها المجسات والعربات المريخية بالنسبة لنا؟ هنا يفترض أن ننظر للصخور الحمراء في وقت الظهيرة والسماء الزرقاء عند غروب الشمس، أو تعديلها بحيث تبدوا وكأننا ننظر إليها من الأرض حيث السماء الزرقاء خلال النهار والحمراء عند غروب الشمس، وفي هذه الحالة وجب علينا أن نحافظ على التناسق فيما بينها، أو السماح لنفس الصخرة بحيث يتقلب لونها من المضيء إلى المظلم في نفس اليوم الذي التقطت فيه الصورة.

 

srbil2gjuxhlx5gwwpex_0