1

مياه على الكوكب القزم الشهير سيريس

414

 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك:
سلمان بن جبر ال ثاني

لأول مرة في تاريخ علم الفلك يتم اكتشاف علامات على وجود بخار الماء على أحد “الكواكب السيارة القزمة” Dwarf Planet الواقعة ضمن حزام الكويكبات الرئيسي، وهو أضخم جرم سماوي معروف في حزام الكويكبات حيث يصل قطره حوالي 950 كيلومترا، وكان يعتبر “كويكبا” Asteroid منذ ان تم اكتشافه سنة 1801 ميلادية قبل ان يتم اعتباره كوكب قزم في المجموعة الشمسية من قبل الاتحاد الفلكي الدولي سنة 2006 ميلادية.
رئيس الفريق العلمي الاسباني “مايكل كوبرز” Michael Cuppers من وكالة الفضاء الأوروبية الذي قدم ورقة علمية حول هذا الاكتشاف في مجلة “الطبيعة” Nature قال انها المرة الأولى التي يؤكد فيها العلماء وجود الماء على أحد الاجرام السماوية في حزام الكويكبات الواقع ما بين مداري المريخ والمشتري، كما ان هذا الاكتشاف يمهد الطريق لزيادة مثل هذا الاكتشاف للمجس الأمريكي “دون” NASA’s Dawn mission المتوقع وصوله الكوكب القزم “سيريس” في سنة 2015 بإذن الله.
ويعتقد العلماء ان الكوكب القزم “سيرس” مكون من صخرة ضخمة مكونة من نواة مليئة بالماء الصافي الذي يعتبر انقى من الماء على الأرض، وتكونت هذه المياه في هذا الكوكب القزم عبر ملايين السنين منذ نشوء المجموعة الشمسية، وهذا ربما يكشف عن الماء الخام الذي تشكل قبل نشوء الكواكب السيارة نفسها.
اكتشف العلماء الماء بعد ان التقطوا بالأشعة تحت الحمراء علامات على وجود بخار عدة مرات، وفي كل مرة من مشاهدة علامات بخار الماء كانت النتائج تختلف عن الأخرى، فمرة يكون الماء غازيا ومرة يكون متجمدا، وسبب ذلك تأرجح الكويكب في مداره حول الشمس، كما شوهت بقع مظلمة على سطح الكوكب القزم وهي عبارة عن غازات باردة فتكون قاتمة اللون.