الجمعة ٠٣ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اقتران جميل ونادر لكوكبي الزهرة والمشتري في سماء قطر الأربعاء

30-يونيو-2015

اقتران جميل ونادر لكوكبي الزهرة والمشتري في سماء قطر الأربعاء

30-6-2015

 

 

تشهد سماء قطر بعد غروب الشمس اليوم إن شاء الله الموافق الثلاثين من شهر يوليو 2015 وحتى الثاني من الشهر المقبل حدثا فلكيا نادرا وجميلا، حيث سيقترن “يقترب” كوكبي الزهرة والمشتري من بعضهما البعض في نقطة صغيرة في السماء بشكل ملفت للنظر، ويثير اهتمام كل من ينظر الى السماء الغربية في ذلك اليوم.
ووفقا للحسابات الفلكية التي اجراها مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك، فان أقرب مسافة بين الكوكبين ستكون في تمام الساعة 5:24 مساء بتوقيت قطر، أي قبل حوالي ساعة واحدة من غروب الشمس التي ستغيب في الدوحة في تمام الساعة 6:30 ومع ذلك فان الاقتران سيظهر بشكل رائع في قطر بعد غروب الشمس مباشرة ان شاء الله، وستكون المسافة بين الكوكبين اقل من نصف درجة.
وأشارت الحسابات الفلكية أيضا ان نفس الاقتران بين كوكبي الزهرة والمشتري سوف يتكرر في 27 أغسطس 2016 القادم أي بعد عام كامل ان شاء الله.
وتحدث ظاهرة “الاقتران” Conjunction بين الكواكب السيارة بسبب تقاطع مدارها الظاهري في السماء حيث انه وكما هو معلوم فان الكواكب السيارة لها مدارات محددة في السماء نتيجة دورانها حول الشمس ونراها من الارض تسلك هذه المدارات ببطء في السماء، وتكون معظم مدارات هذه الكواكب قريبة من خط البروج الذي تسلكه الشمس في السماء ايضا، وفي بعض الاحيان تتلاقى الكواكب في نقطة صغيرة ومحددة في السماء عند تقاطع مداراتها فتبدو وكأنها قريبة من بعضها البعض لكنها في الواقع بعيدة جدا عن بعضها وبمسافات هائلة تصل الى مئات ملايين الكيلومترات.
والحقيقة ان اقتران النجوم والكواكب اللامعة مع القمر تحدث بشكل دائم، ولكن بسبب لمعان كوكبي الزهرة والمشتري في السماء فان اقترانهما يكون واضحا ومميزا في السماء، بينما أشهر اقتران يحدث للزهرة عندما يكون مع القمر، فهو أجمل الاقترانات السماوية على الاطلاق، والذي يكون عادة فجرا قبل شروق الشمس او مساء بعد غروب الشمس وذلك لان كوكب الزهرة لا يظهر سوى مساء بعد غروب الشمس او في الصباح قبل الشروق.
وبهذه المناسبة يطلب مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك من هواة الفلك وهواة التصوير والمهتمين الاستعداد لرصد الظاهرة السماوية الجميلة، والتقاط الصور لهذا الحدث الفلكي المهم من اجل نشرها على موقع مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك، وكذلك مراكز الفلك العالمية.
الجدير بالذكر ان رصد الحدث سيكون جميلا بالعين المجردة فقط، حيث انه لا يمكن للتلسكوب رؤية الاقتران مباشرة سوى كل كوكب على حدة، ولكن من خلال التلسكوب يمكن رؤية قرص كوكب المشتري والاحزمة القاتمة على سطحه والاعاصير، واقماره الجميلة التي تدور حوله بشكل دائم، وكذلك قرص كوكب الزهرة الابيض الذي لا يمكننا رؤية سطحه من خلال التلسكوب بسبب السحب الكثيفة جدا في الغلاف الجوي للزهرة.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x