الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشاف اول كوكب يتوقع العلماء أنه صالح للحياة مثل الأرض

الأحد ٢٠ ٢٠١٤

اكتشاف اول كوكب يتوقع العلماء أنه صالح للحياة مثل الأرض

458

 

تمكن علماء الفلك من اكتشاف اول كوكب سيار بحجم كوكب الأرض ويشبه الأرض كثيرا في الخصائص الفلكية الأخرى، وهذا يعني انه اول كوكب صالح للحياة يتم اكتشافه حتى الان، على الرغم من ان علماء الفلك اكتشفوا عددا كبيرا من الكواكب السيارة السابقة غير الشمسية التي تدور حول نجوم أخرى في المجرة وصفت بانها شبيهة بالأرض، لكنها كانت أضخم من الأرض وقريبة من النجوم التي تدور حولها، لذلك استبعد العلماء وجود حياة على سطحها مثل الأرض.
الفلكي “بأول هيرتز” Paul Hertz رئيس قسم الفيزياء الفلكية في وكالة الفضاء الامريكية ناسا قال انهم اكتشفوا هذا الكوكب الجديد باستخدام بتكنولوجيا حديثة تسمى “عبور الكواكب غير الشمسية” Transiting Exoplanet لاكتشاف هذا الكوكب الصخري الذي يشبه الأرض من حيث التركيب الصخري ودرجة حرارة السطح المعتدلة التي تسمح بوجود البحار والمحيطات على سطحه، وهذه مواصفات تجعل احتمال وجود الحياة في المجرة خارج الأرض والمجموعة الشمسية وارد بقوة.
الكوكب الشبيه بالأرض يسمى Kepler-186f اكتشف بواسطة تلسكوب الفضاء الأمريكي “كبلر” NASA’s Kepler Space Telescope ويقع على بعد 500 سنة ضوئية من كوكب الأرض، ويقع في كوكبة “الدجاجة” Cygnus التي تشاهد بوضوح في السماء الشمالية في الدوحة خلال فصل الصيف، ويدور الكوكب الشبيه بالأرض Kepler-186f مع أربعة كواكب سيارة أخرى حول نجم متوسط اللمعان والعمر أي يشبه الشمس في الكثير من الصفات، وهو من الأنواع الشائعة من النجوم التي تشكل حوالي 70% من نجوم مجرتنا درب التبانة.
يدور الكوكب الجديد حول النجم الام كل 130 يوما ارضيا، ويعلق العلماء اللذين اكتشفوا هذا الكوكب انه يقع على حافة المنطقة الصالحة للحياة حول النجم، كما انه ليس بعد الكوكب او قربه من النجم الام هي التي تجعل الكوكب صالح للحياة ام لا، بل تعتمد بشكل رئيسي على طبيعة الغلاف الغازي للكوكب الذي يحفظ الحرارة المناسبة على سطح الكوكب ويحفظ الكائنات الحية الموجودة على سطحه من الاشعاعات الكونية الخطرة.

image_pdfimage_print