الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

ظهور جزيرة سحرية غامضة على سطح القمر تيتان

الأحد ٢٩ ٢٠١٤

ظهور جزيرة سحرية غامضة على سطح القمر تيتان
 510_1

 

اكتشف العلماء وجود جزيرة سحرية على سطح قمر زحل العملاق “تيتان” وذلك بالتزامن مع حلول موعد الانقلاب الصيفي وشروق الشمس على النصف الشمالي من القمر، حيث يكتشف العلماء العديد من الظواهر الطبيعية على القمر في النصف الشمالي للقمر.
نتيجة الاكتشاف نشرت على شكل ورقة علمية في مجلة “الجيوفيزياء الطبيعية” journal Nature Geoscience في عددها الصادر بتاريخ 22 يونيو 2014 الجاري، والتي اكدت ان الجزيرة السحرية ظهرت على شكل بقعة لامعه في بحيرة من الهيدروكربون hydrocarbon lake وهي مجموعة من البقع اللامعة تم اكتشافها للمرة الأولى بواسطة المجس “كاسيني” Cassini spacecraft سنة 2013 م حيث يعتقد الباحثون ان هذه البقع الداكنة ربما تكون جبال من الميثان المتجمد او علامات على مظاهر حارة نسبيا مثل الفقاقيع.
يعتقد العلماء في البداية ان هذه البقع اللامعة ربما تكون بحيرات من الميثان الجليدي الناعمة والتي تتحرك بسبب حصول التدفئة النسبية بسبب شروق الشمس عليها، او ربما بسبب حركة الرياح الموجودة على سطح القمر “تيتان” التي تعمل على تحريك البقع اللامعة تماما مثل تحريك الرياح للكثبان الرملية على الأرض.
تصل درجة حرارة سطح تيتان حوالي 297 درجة فهرنهايت تحت الصفر (183 درجة مئوية تحت الصفر) وهي درجة حرارة اقل من درجة حرارة انجماد الميثان، وهذه البرودة الشديدة ناتجة عن المسافة الكبيرة بين القمر تيتان والشمس التي تقدر بحوالي عشر وحدات فلكية أي ابعد عن الأرض بحوالي عشر مرات عن الشمس، والاختلاف بين درجة حرارة الشتاء والصيف على القمر تيتان ليس كبيرا، فعند حدوث الانقلاب الصيفي على تيتان سنة 2017 ان شاء الله، فان حرارة الصيف ستزيد عن حرارة الشتاء بضع درجات مئوية فقط.
القمر تيتان هو الجرم السماوي الوحيد في المجموعة الشمسية المليء بالبحار مثل الأرض، حيث تنتشر على سطحه انهار وبحيرات صغيرة، ويعتقد العلماء انه مع حلول فصل الصيف على القمر فان حرارة الشمس كافية لرفع حرارة البحار والانهار على القمر وحدوث الغازات (الفقاعات) او قطع ثلج الميثان.
كما تقترح بعض التحاليل ان الرطوبة والحرارة ترتفعان عن سطح البحيرات التيتانية فتسبب الأعاصير الاستوائية التي تشبه الأعاصير التي تحدث على سطح الأرض، ويقول العلماء ان اشعة الشمس اخذت تشرق على النصف الشمالي من القمر تيتان ببطء منذ سنة 2009 م وستصل الذروة سنة 2017م ان شاء الله، وعندما وصل المجس “كاسيني” كوكب زحل سنة 2004م كان النصف الشمالي للقمر تيتان مظلما ولم يتمكن المجس من مشاهدة التفاصيل آنذاك.

510_2

image_pdfimage_print