خسوف جزئي للقمر في سماء قطر مساء الثلاثاء


lunar eclipse خسوف القمر

تشهد سماء قطر مساء يوم الثلاثاء القادم الموافق للسادس عشر من يوليو الجاري خسوفا جزئيا للقمر، والذي يشاهد بكافة مراحله إن شاء الله تعالى. .
وصرح الشيخ سلمان بن جبر آل ثاني، رئيس مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك، إنه وفقا للحسابات الفلكية، يبدأ الخسوف في تمام الساعة 11:01 مساء الثلاثاء بتوقيت الدوحة، حيث يبدأ الطرف الشرقي من القمر بالدخول في ظل الأرض، ويظهر الظل على شكل سواد يزحف ببطء على سطح القمر، ثم يصل الخسوف فترة الذروة أي يكون حوالي 65% من قرص القمر قد اصبح في ظل الأرض في تمام الساعة 12:30 بعد منتصف ليلة الثلاثاء على الاربعاء، ويبدأ القمر بالخروج من ظل الأرض حتى ينتهي الخسوف في تمام الساعة 2:00 فجر يوم الاربعاء الموافق السابع عشر 

من الشهر الحالي، حيث ينتهي الخسوف ويخرج القمر من ظل الأرض وتسقط عليه أشعة الشمس من جديد. وأوضح الشيخ سلمان أن مدة الخسوف الجزئي من بدايته وحتى النهاية حوالي ثلاث ساعات تقريبا.
وقال إن خسوف القمر من الظواهر الفلكية الطبيعية الجميلة، وليس له أي تأثير على الأرض أو الإنسان على الإطلاق.
وبين الشيخ سلمان أنه لا يختفي القمر كلياً أثناء الخسوف الجزئي، بل يكتسي اللون الأحمر النحاسي، هذا الاحمرار ناتج عن ضوء الشمس الذي يتشتت في الغلاف الغازي الأرضي، حيث يمتص الغلاف الغازي الأرضي جميع أشعة الطيف الشمسي باستثناء الطيف الأحمر صاحب أطول موجة في أمواج الطيف الشمسي، فيكمل طريقه من أطراف الكرة الأرضية باتجاه القمر فيظهر بلون أحمر نحاسي، ولولا هذه الظاهرة لاختفى القمر أثناء الخسوف.





Aitken basin

اكتشاف كتلة معدنية شاذة في أكبر فوهة على القمر وفي المجموعة الشمسية


Aitken basin

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

Peter B. James.

Peter B. James.

كشف باحث فلكي شاب كتلة معدنية موزعة بشكل شاذ في قاع أكبر فوهة بركانيه في المجموعة الشمسية موجودة على سطح القمر وفي الجانب المخفي من القمر أي لا تشاهد من الأرض. فقد نشر الباحث بيتر جيمس Peter B. James الذي يقدم رسالة الدكتوراه وهو أستاذ مساعد في جيوفيزياء الكواكب السيارة في كليه بايلور Baylor’s College of Arts & Sciences ورقته العلمية في مجلة رسائل بحوث الجيوفيزياء تحت عنوان البنية العميقة لحوض القطب الجنوبي للقمر، جاء فيها ان الفوهة البركانية تحتوي في قاعها معادن غامضة نتجت عن اصطدام أحد النيازك الضخمة بسطح القمر، وهي ذات شكل بيضاوي وقطرها 2,000 كيلومترا تقريبا، وبعمق عدة كيلومترات، ويعتقد انها تتكون من كمية ضخمة من المعادن تصل الى حجم اكبر جزيرة في جزر الهاواي.

اكتشف الباحثون هذه الكتلة المعدنية الموجودة في منطقة تسمى حوض أيتكين Aitken Basin بالقرب من القطب الجنوبي للقمر، من خلال قياس التغيرات البسيطة في جاذبية القمر حسب انتشارها على سطح القمر، بالاعتماد على نتائج دراسات المجسات القمرية الامريكية التابعة لناسا التي أطلقتها سابقا ومنها ما يدور حول القمر، ومنها الحفار القمري (جريل) GRAIL وهو مختبر يفحص التربة القمرية مباشرة. قال الباحث جيمس: عندما جمعنا ذلك مع بيانات التضاريس القمرية من المجس المستطلع القمري المداري Lunar Reconnaissance Orbiter اكتشفنا كمية كبيرة غير متوقعة من الكتلة المعدنية على بعد مئات الكيلومترات تحت حوض القطب الجنوبي، وأحد التفسيرات لهذه الكتلة الإضافية هو أن المعدن من الكويكب الذي شكل هذه الحفرة لا يزال جزء في عباءة القمر Moon’s mantle وبغض النظر من اين جاءت ومكان وجودها، فإنها توجد أسفل قاع الحوض على عمق يصل الى حوالي كيلومتر واحد. وتشير المحاكاة الحاسوبية لارتطامات الكويكبات الكبيرة إلى أنه في ظل الظروف المناسبة، قد يتم تشتيت نواة حديدية من الكويكب في الوشاح العلوي (الطبقة الواقعة بين قشرة القمر واللب) أثناء الاصطدام.

وتابع جيمس قائلا: استعنا بالرياضيات لمحاكاة وتحليل النتائج وتوصلنا الى أن نواة الكويكب المشتتة بما فيه الكفاية والتي أحدثت الاصطدام قد تظل معلقة في عباءة القمر حتى يومنا هذا، بدلاً من الغرق في قلب القمر. والاحتمال الآخر هو أن تكون الكتلة الكبيرة عبارة عن تركيز أكاسيد كثيفة مرتبطة بالمرحلة الأخيرة من تصلب محيطات الصهارة على سطح القمر.

قال جيمس إن حوض القطب الجنوبي-أيتكين -الذي يعتقد أنه تم نشوئه منذ حوالي 4 مليارات عام -هو أكبر فوهة معروفة في النظام الشمسي. بينما قد تحدث اصطدامات أكبر في جميع أنحاء النظام الشمسي، بما في ذلك على الأرض، فقد فقدت معظم آثارها. ووصف جيمس الحوض بأنه “واحد من أفضل المختبرات الطبيعية لدراسة أحداث الاصطدام النيزكي الكارثي، وهي عملية قديمة شكلت كل الكواكب الصخرية والأقمار التي نراها اليوم.

Aitken basin




ما هي حقيقة القمر العملاق؟ وهل يؤثر على الأرض؟


super-moon-micro-moon-apogee-perigee

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

نقرأ عبر وسائل الأعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي منذ عدة سنوات مصطلح “القمر العملاق” Supermoon دون أن نعرف المعنى الحقيقي لهذا المصطلح وسبب إطلاق هذه التسمية، وما إذا كان القمر قد أصبح عملاقا فعلا.

قبل أن نبدأ بتفسير ظاهرة القمر العملاق، نذكر أننا مقبلون على فرصة نادرة لمشاهدة هذه الظاهرة، حيث ستتكرر خلال الشهور الثلاثة المقبلة تبدأ من يوم 3 ديسمبر 2017 وهو القمر العملاق الأول والوحيد خلال هذا العام، ثم القمر المكتمل الذي يليه سيكون في شهر يناير 2018 ثم شهر فبراير من نفس العام، وهي فرصة جيدة ونادرة للتعرف على هذه الظاهرة وعلى الجرم السماوي الوحيد الذي يدور حول الأرض.supermoon_distance

تحدث ظاهرة القمر العملاق عندما يكون في طور الاكتمال أو البدر Full moon حيث تكون الأرض بين الشمس والقمر، وعندما يكون القمر في أقرب نقطة له من الأرض أيضا، أي عندما يكون القمر في طور الحضيض، فكما هو معلوم أن مدار القمر إهليلجي أو مفلطح لذلك يكون مرة قريبا من الأرض ومرة بعيدا عنها، وابعد نقطة يصلها القمر من الأرض في مداره حولها تسمى الأوج apogee والمسافة بين القمر والأرض في هذه النقطة تصل إلى 406،500 كيلومترا تقريبا، واقرب نقطة يصلها القمر من الأرض تسمى الحضيSuper-Moon-Micro-Moonض perigee والمسافة بين الأرض والقمر في هذه النقطة تصل إلى 363،300 كيلومتر تقريبا، والفاصل بين نقطتي الأوج والحضيض شهر قمري نجمي واحد ومدتها 27 يوما تقريبا.

وإذا ما صادف أن كان القمر البدر في أقرب نقطة له من الأرض أي في نقطة الحضيض فان القمر البدر سيكون قمر عملاق أي يبدو أكبر حجما من المعتاد نتيجة قربه من الأرض، وهو اسم أو مصطلح لا يبدو علميا لان المصطلحات العلمية المعروفة في علم الفلك هي نقطتي الحضيض والأوج، وهو أسم يطلق أصلا على القمر الوليد  new moon أي في آخر الشهر ولكن لأنه لا يرى القمر أثناء وجوده في الاقتران فقد تم أطلاقه على القمر البدر، وعندما يكون القمر البدر قريبا من 90% على الأقل من نقطة الحضيض يمكن تسميته بالقمر العملاق، لكنه إذا ابعد من نقطة الحضيض من هذه النسبة لا يسمى القمر البدر عملاقا. ربما ليس للقمر العملاق أهمية علمية لدى علماء الفلك، ولكن يمكن استغلال الظاهرة من قبل هواة الفلك والمهتمين وهواة التصوير ومعلمي المدارس، في توجيه التلسكوبات الفلكية الصغيرة للتعرف على القمر وتذكير الطلاب بهذا الجرم السماوي الطبيعي الوحيد الذي يدور حول الأرض، وكذلك التعرف على أهمية وجود القمر من حيث حدوث ظاهرتي المد والجزر، واعتماده في تحديد مواعيد العبادات الإسلامية مثل صوم رمضان وشوال وموسم الحج، والتقاط الصور الجميلة للقمر البدر العملاق خاصة أثناء شروقه وغروبه.

ويظهر القمر العملاق أكبر من القمر البدر العادي بحوالي 14% وألمع من القمر البدر العادي بحوالي 30% أيضا، ولكن يجب التأكيد هنا أن اقتراب القمر العملاق يعني زيادة بسيطة في الحجم واللمعان فقط، لكنه لا علاقة للقمر العملاق بثوران البراكين والأعاصير والزلازل وغيرها، وهذا ما أشارت اليه البحوث والدراسات الفلكية الرصينة.

supermoonshard1411a