1

ثقوب سوداء ضخمة على وشك الالتحام في مجرة المرأة المسلسلة

An intriguing source has been discovered in the nearby Andromeda galaxy.

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

كشفت الصور الملتقطة حديثا لمجرة المرأة المسلسلة بأن زوجين من الثقوب الكونية السوداء القريبين جدا من بعضهما، سوف يلتحمان مع بعضهما البعض خلال أقل من 350 عاما، وإذا ما تحقق فعلا هذا الحدث فأنه سيكون من أعظم الكوارث الكونية المعروفة على الإطلاق. ومجرة المرأة المسلسلة أو الاندروميدا Andromeda هي أقرب المجرات إلى مجرتنا درب التبانة وتبعد عنا حوالي 2,5 مليون سنة ضوئية، وهي قريبة إلى حد ما من الناحية الفلكية. ومن المتوقع أن تصطدم مع مجرتنا درب التبانة بعد حوالي 4 مليارات سنة من الآن. وكان العلماء من جامعة واشنطن يدرسون جرم سماوي غير عادي داخل مجرة المرأة المسلسلة أطلق عليه J0045 + 41، الذي كان يعتقد أنه نوع خاص من النجوم. بينما كان فريق آخر من العلماAn intriguing source has been discovered in the nearby Andromeda galaxy.ء قد سبق وحددوه على أنه زوج من النجوم تدور حول بعضها البعض مرة كل 80 يوما، ولكن فريق آخر اعتقد وجود جرم من نوع أخر هناك.

وقال تريفور دورن فالنشتاين Trevor Dorn-Wallenstein العالم الرئيسي للدراسة التي نشرت في مجلة الفيزياء الفلكية: كنا نبحث عن نوع خاص من النجوم في مجرة المرأة المسلسلة ونعتقد أننا وجدنا جرما واحدا غريبا، لقد فوجئنا وسعدنا بالعثور على جسم غريب! ولمراقبة هذا الجسم الغريب، استخدموا تلسكوب الفضاء شاندرا NASA’s Chandra X-ray Observatory العامل بالأشعة السينية واثنين من التلسكوبات الأرضية في هاواي وكاليفورنيا. وأظهرت الأرصاد الفلكية أن الجسم لا يمكن أن يكون نجم في مجرة المرأة المسلسلة، حيث أن شدة الأشعة السينية تعني أنه يجب أن يكون إما نظاما ثنائيا يحتوي على نجم نيوتروني أو ثقب أسود، أو أنه نوع من نظام بعيد يحتوي على ثقب أسود كبير واحد على الأقل.

وأظهر تحليل آخر للجسم وجود اثنين من الثقوب السوداء الضخمة، وأنها تدور حول بعضها البعض على مسافة قريبة بشكل لا يصدق. ويقدر الباحثون أن المسافة بين الزوجين بحوالي 0,01 سنة ضوئية – حوالي بضع مئات من المرات من المسافة بين الأرض والشمس -وأنهم يدورون حول بعضهم البعض في فترات تتراوح بين 80 و320 يوما. يتم سحب اثنين من الثقوب السوداء حاليا نحو بعضها البعض، ومن المتوقع أن تصطدم مع بعضها في فترة ما لتصبح ثقب أسود واحد. وقال المؤلف المشارك جون روان في بيان “لا نستطيع أن نحدد بالضبط كم كتلة كل من هذه الثقوب السوداء، واعتمادا على ذلك، نعتقد أن هذا الزوج سوف تصطدم وتندمج في ثقب أسود واحد في اقل من 350 سنة.