الخميس ٢٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

أول دراسة دقيقة وعالية الجودة لأشعة X-ray الشمسية

الخميس ٢٥ ٢٠١٤

أول دراسة دقيقة وعالية الجودة لأشعة X-ray الشمسية

pia18906_hires
2014-12-25 05:32
للمرة الأولى منذ ان تم اطلاقه الى الفضاء من اجل رصد الثقوب الكونية السوداء وبعض الاجرام الكونية الأخرى البعيدة عن مجموعتنا الشمسية، استخدم الفلكيون في وكالة الفضاء الامريكية “ناسا” تلسكوب الفضاء “نوستار” NuSTAR وجه الفلكيون التلسكوب لرصد الشمس والتقط اول صورة من هذا التلسكوب للشمس والتي تظهر اشعة اكس عالية الطاقة.
عضو الفريق العلمي “ديفيد سميث” David Smith العامل على تلسكوب “نوستار” وهو فيزيائي فلكي من جامعة “كاليفورنيا قال ان التلسكوب سوف يكشف لنا معلومات قيمة عن جو الشمس وعن طبقاته السفلى والعلوية، وقال بان علماء الفيزياء الشمسية كانوا قد اقترحوا باستخدام التلسكوب “نوستار” لرصد الشمس منذ حوالي سبع سنوات ولكن تم استخدامه لرصد الشمس فعلا هذه السنة.
في البداية ظن الفلكيون ان توجيه التلسكوب لرصد اشعة اكس القادمة من الشمس ضربا من الجنون، حيث انه مخصص لرصد اشعة اكس الضعيفة القادمة من أعماق الكون، ويتكون من أكثر الأجهزة الحساسة لأشعة اكس المعروفة حتى الان، ثم يتم توجيه التلسكوب نحو منطقتنا القريبة مثل الشمس لالتقاط اشعة اكس القوية القادمة منها، ومع ذلك فان الطاقة العالية في اشعة اكس القادمة من الشمس لا يتوقع ان تؤثر على الخلايا الحساسة في التلسكوب، عكس الأجهزة الأقل حساسية المخصصة لرصد اشعة اكس في الشمس الموجودة في تلسكوب الفضاء “شاندرا” NASA’s Chandra X-ray Observatory.
كشفت الصورة الأولى التي التقطها التلسكوب “نوستار” ان المجس يمكنه رصد الشمس واظهر تفاصيل دقيقة عنها لا يمكن كشفها بالتلسكوبات الأخرى، ويمكنه الإجابة على الأسئلة المطروحة سابقا حول درجات الحرارة المرتفعة جدا في الغلاف الغازي فوق البقع الشمسية، كما ستزود الصورة معلومات عن النشاطات الشمسية قبل انتهاء الدورة الشمسية الوشيكة، حيث يتوقع العلماء مرور الشمس بفترة هدوء مغناطيسي خلال السنوات المقبلة ان شاء الله.
يسعى العلماء من خلال ارصاد التلسكوب “نوستار” لفك لغز ارتفاع الحرارة الكبير في الجو الخارجي للشمس الذي يسمى “الهالة” corona حيث يصل معدل درجة حرارتها الى حوالي مليون درجة مئوية، بينما يصل معدل درجة حرارة سطح الشمس إلى حوالي 6 الاف درجة مئوية، ويأمل العلماء من خلال رصد اشعة اكس في الغلاف الغازي الشمسي من معرفة سر ارتفاع درجة الحرارة في الغلاف الغازي الخارجي للشمس.
الحقيقة ان التلسكوب “نوستار” لم ينشغل كليا بالشمس فقط، بل تابع عمله برصد جزيئات المادة المظلمة المفترضة المعروفة باسم “اكسيونز” axions وهي متوفرة بكثرة من المادة المرئية في الكون التي تتكون منها النجوم والمجرات والغاز والغبار والكواكب السيارة بحوالي خمسة مرات، وتم اكتشاف “المادة المظلمة” Dark matter صدفة من خلال تأثير جاذبيتها القوية على حركة المجرات في الكون.

image_pdfimage_print