الخميس ٢٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

تلسكوب الفضاء “هابل” يستعد لرصد حزام كويبر قبل زيارته من قبل مجس حديث

الأربعاء ٢٥ ٢٠١٤

تلسكوب الفضاء “هابل” يستعد لرصد حزام كويبر قبل زيارته من قبل مجس حديث
 507

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن تلسكوب الفضاء الشهير “هابل” سوف يجري عملية مسح للسماء بحثا عن الأجرام السماوية المعروفة “حزام كويبر” وهي ابعد الأجرام السماوية في المجموعة الشمسية، وذلك تمهيدا لدراستها من قبل احد المجسات الفضائية المنوي إرساله إليها في العام القادم 2015 إن شاء الله.
عملية البحث من قبل تلسكوب الفضاء “هابل” عن الأجرام السماوية التي تنتمي لحزام “كويبر” Kuiper Belt object (KBO) ستكون صعبة للغاية، من اجل تحديد مواقع هذه الأجرام وحجمها وشكلها حتى يتمكن المجس “الآفاق الجديدة” NASA’s New Horizons الذي من المقرر أن يصلها بعد أن يكون قد دار حول كوكب “بلوتو” في العام القادم 2015 إن شاء الله.
وحزام “كويبر” عبارة عن كتل كثيرة العدد ومختلفة الحجم تشكلت مع المجموعة الشمسية أي قبل حوالي 4،6 بليون سنة ويبعد الحزام عن الشمس حوالي 5 بليون ميل، وهو بحسب توقعات علماء الفلك مصدر المذنبات الجديدة التي تزور المجموعة الشمسية لأول مرة، وهو الحزام الذي لم تزوره أي من المجسات الفضائية حتى الآن، وهذا ما زرع السرور في علماء الفلك الذين يشتاقون لرؤية “حزام كويبر” عن قرب وفقا للفلكي “مات ماونتين” Matt Mountain مدير معهد تلسكوب الفضاء Space Telescope Science Institute (STScI) .
من المقرر أن يمسح تلسكوب الفضاء “هابل” منطقة برج “القوس” Sagittarius في السماء أي جهة مركز مجرتنا درب التبانة لتمييز أي جسم سماوي يمكن أن ينتمي إلى حزام كويبر، والتأكد من أن الأجسام المرصودة ليست نجوما أو أجسام أخرى لا تنتمي لحزام كويبر، وإذا تمكن تلسكوب الفضاء من رصد وتمييز اثنان من الأجسام التي تنتمي إلى حزام كويبر على الأقل، فان هذا يعني أن بمقدور التلسكوب تحديد الأجسام التي يمكن أن يزورها المجس “الآفاق الجديدة” بشكل جيد، حيث سيساعد وجود هاذين الجرمين على تحديد مكان الاستكشاف في مساحة لا تتجاوز مساحة القمر البدر في السماء أي حوالي درجة واحدة.
يؤكد علماء الفلك في معهد تلسكوب الفضاء انه بإمكان تلسكوب الفضاء “هابل” رؤية هذه الأجرام السماوية رغم خفوتها ردا على طلب علماء الفلك في العالم الانتظار والتأكد من رصد التلسكوب لهذه الأجرام قبل إطلاق المجس “الآفاق الجديدة”

image_pdfimage_print