الجمعة ٠٧ أكتوبر، ٢٠٢٢

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

تحديث على توقعات نشاط الدورة الشمسية 25

15-يناير-2022

تحديث على توقعات نشاط الدورة الشمسية 25

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

 

كشفت الأرصاد الفلكية الحديثة للشمس التي أجريت بواسطة بعض المراصد الشمسية الفضائية مع الآخرى والتي على سطح الأرض، وبإشراف معاهد دراسة الشمس والطقس الفضائي، عن ظهور عدد كبير من البقع الشمسية على سطح الشمس ما يدل على نشاط شمسي أسرع من المتوقع، وبحسب الدراسات التي أجرتها بعض معاهد الطقس الفضائي والفيزياء الشمسية مثل مركز تنبؤات NASA و NOAA و ISES  فقد أشارت إلى أن ظهور العدد الكبير من البقع الشمسية خلال الخمسة عشر شهرا الماضية، ووصول النشاطات الشمسية في نهاية ديسمبر 2021 الماضي إلى الضعف، يشير إلى أن الشمس مقبلة على ذروة دورتها الخامسة والعشرين في شهر يوليو 2025 وستكون أقوى من الدورة الشمسية 24 الماضية. ولم يقتصر رصد النشاط الشمسي الحالي والذي يشير إلى اقتراب موعد الدورة 25 على المراصد الفلكية الشمسية فقط، بل تم رصد نتائجها من خلال هواة الفلك وعامة الناس، مثل الدليل السياحي السويدي شاد بلاكلي Chad Blakley  حيث تحدث عن ظهور الأضواء الشمالية أو الشفق القطبي Aurora  بشكل أكثر وضوحا عن السنوات الماضية.

وبحسب الدراسات الحديثة فقد تضاعف النشاط المغنطيسي الأرضي ثلاث مرات تقريبًا منذ بدء الدورة الشمسية الجديدة في عام 2020، حيث كانت هناك 9 أيام من عواصف مغناطيسية أرضية طفيفة من فئة G1 على الأقل، ثم ارتفع هذا الرقم إلى 25 يوما في عام 2021. ورصدت في 4 نوفمبر 2021 عاصفة مغناطيسية شمسية من فئة G4 (شديدة) مع ظهور الشفق القطبي في أقصى الجنوب مثل كاليفورنيا ونيو مكسيكو.

وظهرت علامة أخرى على زيادة النشاط الشمسي هي الشعلات الشمسية من فئة X-flare وهي أقوى أنواع التوهجات الشمسية، والتي يمكن أن تتسبب بانقطاع موجات الراديو، وتغذي الغلاف الجوي للأرض بجزيئات نشطة، وتنذر بعواصف مغنطيسية أرضية شديدة. وكانت قد أنتجت الشمس ما قيمته (صفرا) من هذه التوهجات من أواخر عام 2017 حتى منتصف عام 2021. ثم أطلقت الدورة الشمسية 25 في 3 يوليو 2021، انفجار فئة X1.6، تلاه X1-flare في 28 أكتوبر 2021.

هذه النشاطات ليست جديدة على الشمس أو لم ترى من قبل، بل هي مستمرة ولا نشعر بها، ولكن يتم متابعتها حتى نتعرف على حالات الطقس الفضائي والتي لها التأثير المباشر على حالة الطقس على كوكبنا.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x