الجمعة ٢٣ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

رصد ثقب اسود عملاق داخل اصغر مجرة معروفة

الأثنين ١٣ ٢٠١٤

رصد ثقب اسود عملاق داخل اصغر مجرة معروفة

 

140917131625-large

 

اكتشف الفلكيون في جامعة “يوتا” University of Utah مجرة قزمة مادتها مضغوطة جدا وهي من اصغر المجرات المعروفة في الكون، وتؤوي في داخلها ثقب اسود عملاق، وهي اصغر مجرة يتم اكتشافها تؤوي ثقبا اسود عملاق حتى الان، وهو ما يشير الى ان الثقوب السوداء العملاقة اكثر شيوعا في الكون من التوقعات.
الدراسة التي نشرت على شكل ورقة علمية في مجلة “الطبيعة” Nature في عددها الصادر يوم الخميس الماضي عن طريق الفلكي “انيل سيث” Anil Seth جاء فيها ان “المجرة القزمة” dwarf galaxy بحسب معرفة علماء الفلك اصغر من ان تؤوي احد الثقوب الكونية السوداء العملاقة، وان هذا الاكتشاف تم بواسطة تلسكوبات “جيميني نورث” Gemini North البصري ذو القطر 8 امتار، وتلسكوب الاشعة تحت الحمراء في جزر الهاواي، وصور تلسكوب الفضاء “هابل” حيث رصدوا المجرة القزمة التي تحمل الرمز M60-UCD1 وفي داخلها ثقب اسود عملاق تصل كتلته الى حوالي 21 مليون مرة من كتلة الشمس.
اشارت نتائج العديد من الدراسات التي اجريت على هذه المجرات القزمة والتي تحتوي على ثقوبا سوداء ضخمة هي عبارة عن نتائج لاصطدام مجرات ضخمة ببعضها في السابق، ولا يعرف العلماء طريقة اخرى تفسر كيفية نشوء الثقب الاسود العملاق في داخل هذه المجرات الصغيرة، ولمقارنة حجم الثقب الاسود العملاق في المجرة القزمة يمكن القول ان كتلة الثقب الاسود الموجود في مركز مجرتنا درب التبانة تصل الى حوالي 4 ملايين مرة من كتلة الشمس، والثقوب السوداء العملاقة الموجودة في المجرات تصل كتلتها الى حوالي 0.01 مرة من كتلة المجرة التي تصل الى حوالي مليار مرة مثل كتلة الشمس.
لكن نلاحظ ان كتلة الثقب الاسود العملاق في مركز المجرة القزمة M60-UCD1 تصل الى حوالي 5 مرات اكبر من كتلة مجرتنا درب التبانة، اي بكتة تقدر بحوالي 21 مليون مرة مثل كتلة الشمس، ويشكل هذا الثقب الاسود العملاق حوالي 15% من الكتلة الاجمالية للمجرة، وهي نتيجة مذهلة، ويعتقد العلماء ان المجرة كانت ضخمة مكونة من مليارات النجوم اقتربت من المجرة الضخمة التي تحمل الرمز M60 قبل حوالي 10 مليارات عام، ونتيجة قوة المد العالية الناتجة عن جاذبية المجرة الضخمة تمزقت واصبحت جزءا من مجرة M60 .
وبحسب هذا السيناريو الذي وضعه الفلكيون فان المجرة في النهاية اندمجت مع مركز المجرة M60 التي يوجد فيها ثقب اسود عملاق تصل كتلته الى حوالي 4.5 مليار مرة مثل كتلة الشمس اي اكبر بحوالي 1000 مرة من كتلة الثقب الاسود الموجود في مركز مجرتنا درب التبانة، ثم اندمجت المجرة القزمة مع هذا الثقب الاسود العملاق.
يعتقد الفلكيون ان “المجرات القزمة الصغيرة جدا” Ultracompact dwarf galaxies هي من اكثر النظم النجمية كثافة في الكون، والمجرة القزمة M60-UCD1 هي من اكثر المجرات كثافة التي يتم رصدها حتى الان، وتصل كتلتها الى حوالي 140 مليون مرة من كتلة الشمس، وقطرها يصل الى بضع مئات من السنين الضوئية اي حوالي 1700 تريليون ميل، علما ان قطر مجرتنا درب التبانة يصل الى حوالي 100 الف سنة ضوئية.

image_pdfimage_print