الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

دليل رصد السماء في قطر خلال شهر يونيو 2015

الأثنين ٠١ ٢٠١٥

دليل رصد السماء في قطر خلال شهر يونيو 2015

ngc7635vandenbroek

 

شهر يونيو في الدوحة هو الشهر الفاصل بين فصلي الربيع والصيف في كل عام، حيث ننتقل من الشهور المعتدلة نسبيا إلى الشهور الحارة، لكنها صافية معظم أيام السنة، والكوكبات السماوية المثيرة التي نشاهدها في فصل الصيف، والكواكب السيارة الجميلة التي ستشاهد في هذا الشهر بإذن الله، سوف تنسينا حر الصيف، ونشتاق لرؤية جمال السماء ليلا، خاصة بعد أن يشعل القطريون بيت النار لعمل فنجان قهوة، حيث يجعل الشعور بالسعادة بفنجان القهوة مقترنا بالشعور بالسعادة أيضا بالنظر إلى جمال السماء وروعتها.
ووفقا للحسابات الفلكية التي أجريناها في مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك، فان سماء شهر يونيو ستشهد رؤية كوكبات سماوية جميلة، وكواكب سيارة أجمل وأجمل، فهيا شاركنا في رؤيتها.
أولا: الكواكب السيارة
إذا ما رصدنا السماء الغربية في ساعات المساء وبعد غروب الشمس بقليل، نشاهد جرما سماويا ساطعا ناصع البياض، هذا الجرم السماوي هو كوكب “الزهرة” Venus وهو ثاني اقرب الكواكب السيارة إلى الشمس بعد كوكب عطارد، وتليها الأرض مباشرة، ولكوكب الزهرة أهمية كبيرة عند الشعوب منذ فجر التاريخ، فلأن كوكب الزهرة اقرب إلى الشمس من الأرض، فهو لا يشاهد سوى صباحا قبل شروق الشمس بعدة ساعات، أو مساء بعد غروب الشمس أيضا بعدة ساعات، وقد ظن القدماء أن كوكب الزهرة نجمين منفصلين، فسموها “نجمة المساء” إذا كان يظهر بعد الغروب، و “نجمة الصباح” إذا كان يشاهد قبل الشروق. وسيبقى كوكب الزهرة ظاهرة فوق الأفق الغربي حتى شهر أغسطس القادم حيث ستكون في الاقتران مع الشمس يوم 15 أغسطس إن شاء الله تتحول بعده للظهور صباحا على شكل نجمة صباح.
وعند النظر فوق الأفق الغربي بعد غروب الشمس وحلول الظلام وبالقرب من كوكب الزهرة اللامع، سنشاهد جرما سماويا لامعا يميل إلى الصفار هو كوكب “المشتري” Jupiter ويظهر على شكل قرص جميل وأحزمته والعواصف على سطحه بكل وضوح من خلال التلسكوب الفلكي والمناظير، وتشاهد أقماره الأربعة الشهيرة حوله أيضا على شكل نقاط لامعه. الجدير بالذكر أن المشتري يقترب خلال هذا الشهر من الأفق الغربي.
أما الكوكب الجميل الآخر الذي يشاهد في سماء يونيو 2015 هو كوكب “زحل” Saturn ويشاهد في هذا الشهر فوق الأفق الجنوبي عاليا في السماء في كوكبة العقرب، ويظهر على شكل نجم مصفر اللون، ومن خلال التلسكوب الفلكي يمكن مشاهدة حلقاته الجميلة التي تحيط به من كل جانب بألوانها الساحرة التي تعجز يد أعظم الفنانين رسمها بدقة ألوانها وخفتها ونعومتها.
ثانيا: كوكبات السماء
عند النظر فوق الرأس في سماء شهر يونيو، نشاهد نجما براقا وبرتقالي اللون، هذا النجم سمته العرب قديما “السماك الرامح” Arcturus وهو رابع المع نجوم السماء، وينتمي إلى كوكبة “الراعي” Bootes وهي كوكبة تشبه الطائرة الورقية بحسب تصور علماء وهواة الفلك في العصر الحالي، وفي هذه الكوكب أيضا يوجد نجم “ابسيلون الراعي” والذي سمته العرب قديما “الإزار” Izar الذي لو نظرنا إليه بالمنظار Binocular سنشاهد نجما قريبا منه بشكل جميل، وهو نجم ثنائي Double Star أي يدور النجمان حول مركز جاذبي مشترك بينهما تماما مثلما يدور القمر حول الأرض.
والى اليسار من كوكبة الراعي تقع كوكبة جميلة جدا تسمى في الفلك الحديث “تاج الشمال” Northern Crown وسماه فلكيو اليونان القدماء “الإكليل الشمالي” Corona Borealis وبحسب الأساطير اليونانية القديمة، فالإكليل الشمالي هو خاتم زفاف الملك “أريادن” Ariadne المكون من النجوم التي ترمز إلى الجواهر الثمينة.
بقي أن نقول أن موقع مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك مزود بخرائط لهذه الكوكبات السماوية ومعلومات أخرى عن الكوكبات السماوية والكواكب السيارة أيضا، يمكن الرجوع إليها والتعرف على الكوكبات السماوية المشاهدة في شهر يونيو في الدوحة، وموقعها في السماء في أي ساعة تشاء.

image_pdfimage_print