الثلاثاء ٢٤ نوفمبر، ٢٠٢٠

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

دليل رصد السماء في قطر لشهر يناير 2020

الأثنين ٣٠ ٢٠١٩

دليل رصد السماء في قطر لشهر يناير 2020

سلمان بن جبر آل ثاني: مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك

شهر يناير هو أول شهور السنة كما أنه أول شهور فصل الشتاء، وفي سماء هذا الشهر رغم برودة الجو ليلا في قطر تظهر النجوم البراقة واللامعة بل وفيها ألمع نجوم السماء وأجمل الكوكبات السماوية، كما أنه في سماء شهر يناير 2020 تظهر كوكبات نجمية ونجوم حاكها العرب القدماء في قصص جميلة خاصة نجم سهيل والشعريان الشامية واليمانية تنسينا برد الشتاء بل ولتمنينا أن تكون كل شهور السنة شهر يناير!

أولا: الكواكب السيارة

لا توجد كواكب في شهر يناير 2020 يمكن رصدها بسهولة فمعظم الكواكب قريبة من الشمس أي تغيب معها وتشرق معها، ولو قدر أن حدث كسوف كلي للشمس وظهرت النجوم خلال النهار لكنا شاهدنا هذه الكواكب السيارة وتحديدا عطارد والمريخ والمشتري وزحل. يوجد كوكب واحد فقط في هذا الشهر يشاهد بوضوح في السماء الغربية هو كوكب الزهرة، ويشاهد على شكل نجم أبيض لامع من السهل جدا رؤيته في السماء بسبب لمعانه المميز. ويمر الزهرة بأوجه شبيهة بالقمر، فهو يشاهد على صورة هلال وتربيع وأحدب لكنه لا يشاهد بدرا بسبب قربه من الشمس في هذه الحالة، ويزداد الزهرة لمعانا ليصبح ألمع جرم سماوي في السماء بعد الشمس والقمر، وسيكون هلالا ولامعا في شهر مايو 2020 القادم إن شاء الله، ويختفي في شهر يونيو لوجوده قريبا من الشمس في السماء.

ثانيا: كوكبات السماء

قلنا إن سماء شهر يناير فيها كوكبات جميلة بنجومها وشكلها وكذلك بالقصص والأساطير المسلية التي حاكها القدماء حولها فتزيدها جمالا، ومن هذه الكوكبات السماوية “العيوق” Auriga وسمتها العرب أيضا “ممسك الأعنة” وتقع بالقرب من كوكبة الثور الشهيرة وتحديدا جهة الشمال، والقدماء تخيلوه على شكل “عناز” أي رجل يحمل عنزا على كتفه وجديين في يده اليسرى. ومعظم نجوم هذه الكوكبة خافتة باستثناء نجم “العيوق” Capella وهو سادس ألمع نجوم السماء التي تشاهد على مدار العام، كما أنه نجما ثنائيا أي هنالك نجم آخر باهت يدور حوله ويشبه الشمس، ونجم العيوق أكبر من شمسنا بحوالي 10 مرات وألمع من الشمس بحوالي 80 مرة. والى الجنوب مباش

رة من كوكبة العيوق نشاهد كوكبة جميلة وشهيرة جدا تقع على مدار البروج هي كوكبة “الثور” Taurus وأكثر ما يميز هذه الكوكبة نجم “الدبران” Aldebaran وسمته العرب بهذا الاسم لأنه يدبر – يلحق – الثريا Pleiades وهي عنقود نجمي مفتوح مكون من سبعة نجوم عرفتها العرب منذ القدم وكانت تتبارك بطلوعها في عصر الجاهلية حيث كانت تظن أن طلوعها يجلب الخير والبركة على الجزيرة العربية. وحول نجم الدبران توجد مجموعة متقاربة من النجوم سمتها العرب “القلائص” وهي صغار النوق وتسمى في الفلك الحديث Hyades وهي عنقود نجمي مفتوح يشاهد بشكل جميل من خلال التلسكوب. 

ثالثا: اهم الأحداث الفلكية

تشهد سماء قطر خلال شهر يناير زخة شهب “الرباعيات” Quadrantids حيث ستكون الذروة يومي 3 و4 يناير وسيكون أفضل وقت لرصدها في ساعات الفجر قبل شروق الشمس حيث يمكن رصد حوالي 40 إلى 100 شهابا في الساعة في المعدل بشرط أن تكون السماء مظلمة وصافية. ولمزيد من التفاصيل تابعوا أخبارنا على موقع مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك.


image_pdfimage_print