الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

العلماء يترقبون التهام الثقب الأسود لسحابة غازية ضخمة في مركز مجرتنا

الخميس ١٠ ٢٠١٤

العلماء يترقبون التهام الثقب الأسود لسحابة غازية ضخمة في مركز مجرتنا

452

 

يترقب علماء الفيزياء الفلكية في العالم الحدث الأبرز في تاريخ علم الفلك الحديث وهو التهام الثقب الأسود العملاق القابع في مركز مجرتنا درب التبانة لأحد السحب الغازية الضخمة في مركز المجرة وعملية زيادة حجم الثقب الأسود ليصبح أكثر ضخامة.
في السادس من شهر ابريل الحالي التقى الصحفيون مع مجموعة من علماء الفيزياء الفلكية ضمن اجتماع بعنوان “تقدم في الفيزياء الفلكية” Advances in Astrophysics تناولوا فيه موضوع التهام الثقب الأسود الموجود في مركز مجرتنا درب التبانة المسمى Sgr A للسحابة الغازية العملاقة الموجودة أيضا في مركز مجرتنا وتقع بالقرب من الثقب الأسود التي يسميها علم الفلك G2 وهو حدث مهم جدا في الفيزياء الفلكية لأنها ستكون المرة الأولى التي يرصد فيها علماء الفلك عملية ابتلاع الثقب الأسود لمادة غازية في الكون، وليس الاعتماد على الحسابات النظرية فقط، كما ستتيح للعلماء رصد ما يحدث من تغيرات في أطراف الثقب الأسود ومادة السحابة الغازية أثناء حدوث عملية الالتهام.
قرر علماء الفيزياء الفلكية اعتماد مرصد “شاندرا” Chandra X-ray Observatory الخاص برصد أشعة اكس في الفضاء، وسلسلة المراصد الراديوية العملاقة Very Large Array لرصد عملية الالتهام النادرة والتاريخية، حيث سيكون حدثا تاريخيا ومهم جدا في الفيزياء الفلكية لأنه سيكشف لنا أمام عيوننا عن عملية التهام الثقب الأسود العملاق للسحابة الغازية وكيف ينمو الثقب الأسود نتيجة التهامه لهذا السديم.
سيرصد العلماء أثناء حدوث الالتهام كيفية انطلاق أشعة اكس (الأشعة السينية) من الغاز الذي ينضغط أثناء انتقاله نحو الثقب الأسود، كما سيدرسون مقدار الكتلة المتوقع أن يصل إليها الثقب الأسود بعد ابتلاعه الغاز، وهي عملية أشبه بالرجل الذي يأكل كمية كبيرة من المطعم ويزداد وزنه بعد ذلك بحسب كمية الطعام التي ابتلعها، لذلك قد يتعرف علماء الفيزياء الفلكية على ثقب اسود عملاق وضخم في مركز مجرتنا لم يكن موجودا في السابق!

image_pdfimage_print