السبت ١٧ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشاف أقرب نظام كوكبي من الأرض بطريقة آلية

الأحد ٠٣ ٢٠١٥

اكتشاف أقرب نظام كوكبي من الأرض بطريقة آلية

hd7924_lg-labels

اكتشف الفلكيون “نظاما كوكبيا” planetary system صغيرا هو الأقرب لنا في المجرة حيث يبعد النجم الام عن الشمس حوالي 25 سنة ضوئية فقط، وتدور حول النجم في هذا النظام ثلاثة كواكب سيارة جميعها أقرب للنجم من مسافة كوكب عطارد عن الشمس وهو الكوكب الأقرب للشمس في المنظومة الشمسية، حيث تكمل دورانها حول النجم في 5 أيام، و15 يوما، و24 يوما على التوالي.
استخدم الفريق العلمي المراصد الفلكية الأرضية في اكتشاف هذا النظام الكوكبي ودون الاستعانة بتلسكوبات الفضاء كما حدث في الاكتشافات السابقة للأنظمة الكوكبية الأخرى، ويتألف الفريق العلمي من علماء فلك يتبعون لجامعة “هاواي” University of Hawaii و”جامعة كاليفورنيا” University of California و “جامعة ولاية تنسي” Tennessee State University واستخدموا المراصد الفلكية الأرضية الحديثة مثل “مقياس باحث الكواكب السيارة الالي ” measurements from the Automated Planet Finder (APF) Telescope الموجود على تلسكوب “كيك” في جزر الهاواي Keck Observatory، وأيضا تلسكوب “الفوتومتريك الالي” the Automatic Photometric Telescope (APT) الموجود في “مرصد فايبرون” Fairborn Observatory في صحراء اريزونا.
اكتشف الفريق العلمي هذا النظام الكوكبي بالاعتماد على قياس نسبة التذبذب في النجم الذي يحمل الرمز HD 7924 من خلال دوران الكواكب حول النجم وسحب النجم لها بجاذبيته القوية، وهي طريقة حديثة حيث كانت المراصد الفلكية في السابق تعتمد على “تقنية تأثير دوبلر” Doppler technique وتمكن الفلكيون من خلالها من اكتشاف مئات الكواكب السيارة التي تدور حول النجوم الأخرى في المجرة، لكن الطريقة الاحدث جاءت كتأكيد على صحة الأرصاد السابقة.
الطالب الخريج من جامعة هاواي “بي جي فولتون” BJ Fulton قال ان الطريقة الحديثة تتميز بسرعتها العالية في اكتشاف الكواكب السيارة التي تدور حول نجوم المجرة خارج المجموعة الشمسية، ففي الوسائل القديمة كنا نستغرق عدة شهور في الرصد وبذل الكثير من الجهد والسهر طويلا في الليل خلف المراصد حتة نكتشف أحد هذه الكواكب، اما في هذه الأجهزة الحديثة فيمكن اكتشاف عدد من الكواكب في ليلة واحدة وقبل ان نذهب الى النوم.
اكتشف الفلكيون الدليل الأول على وجود الكواكب التي تدور حول النجم HD 7924 سنة 2009 من خلال كاميرا “هيريز” HIRES الموجودة على تلسكوب كيك، من خلال نفس المجموعة الحالية بقيادة الفلكي “اندرو هوارد” Andrew Howard والبروفيسور “جيفري مارسي” Professor Geoffrey Marcy واستغرق البحث حوالي خمس سنوات ونصف، ومن خلال تلسكوب الفضاء “كبلر” تمكن العلماء من رصد الاف الكواكب غير الأرضية extrasolar planets تدور حول النجوم الأخرى في الكون، وجميع هذه الكواكب بعيدة جدا عن مجموعتنا الشمسية في المجرة، لكن لم يتمكن العلماء من اكتشاف كوكب شبيه بالأرض أي اكبر من الأرض واصغر من كوكب نبتون وفقا للمعايير الفلكية، تدور حول النجوم القريبة من مجموعتنا الشمسية.
يشير الاكتشاف الحديث انه يمكن ان توجد كواكب سيارة تدور حول النجوم القريبة من المجموعة الشمسية في المجرة وتكتشف خلال السنوات القليلة القادمة، حيث ان الكواكب الثلاثة التي تم اكتشافها حديثا تصل كتلتها الى حوالي 7-8 مرات أكبر من كتلة الأرض وقريبة جدا من نجمها الام.
ساعدت هذه الأرصاد الفلكية الحديثة في اكتشاف الكواكب السيارة غير الشمسية من خلال قدرتها على التمييز بين إشارات هذه الكواكب السيارة والبقع الشمسية وكذلك البقع الأخرى على النجوم والتفريق وعدم الخلط بينهما، مما يؤكد على صحة وجود هذه الكواكب السيارة ولا تكون اجرام أخرى، كما ان الطالب “فولتون” سيتابع هذه البحوث خلال السنوات المقبلة للحصول على شهادة الدكتوراه، يكون من خلالها قد تمكن من إحصاء النجوم التي تشبه الشمس وتبعد عن الأرض حوالي 100 سنة ضوئية وتدور حولها كواكب سيارة تشبه الأرض أيضا.
الورقة التي قدمت للنشر في مجلة “الفيزياء الفلكية” Astrophysical Journal وتحمل عنوان “ثلاثة كواكب شبيهة بالأرض تدور حول النجم اتش دي 7924” Three super-Earths orbiting HD 7924 وتكريما لجهود “كين ليفي” Ken Levy على جهودها في اعمال التحليل الطيفي للصور التي ساعدت على اكتشاف الكواكب السيارة، فقد تم إطلاق اسم هذا النظام “نظام ليفي الكوكبي” Levy Planetary System وتم الاعتراف به من وكالة ناسا والمراصد الفلكية التي شاركت في الاكتشاف.

hubbleseesab

image_pdfimage_print