الإثنين ١٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

البقعة الحمراء على المشتري تنكمش الى حجم لم يسبق له مثيل

الثلاثاء ٢٠ ٢٠١٤

البقعة الحمراء على المشتري تنكمش الى حجم لم يسبق له مثيل

482

 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر ال ثاني

قال علماء الفلك المسؤولون عن تلسكوب الفضاء “هابل” ان الصور التي التقطها التلسكوب لكوكب المشتري في الحادي والعشرين من شهر ابريل 2014 الماضي، كشفت بان البقعة الحمراء الشهيرة التي تظهر على الكوكب انكمش حجمها بنسبة كبيرة حتى وصلت أصغر حجما من أي وقت سابق.
والبقعة الحمراء على المشتري Red Spot ناتجة على الاغلب بسبب عاصفة قوية في طبقات الغلاف الغازي السميك والصلب للمشتري، ويعتقد العلماء انها ناتجة عن حدوث ضغط جوي عالي في المنطقة، وحجم البقعة الحمراء على المشتري أكبر من حجم كوكب الأرض بحوالي 12 مرة، وذلك عندما تم رصدها في سبعينيات القرن العشرين الماضي، لكنها تقلصت كثيرا منذ تلك الفترة حتى أصبحت أصغر حجما بكثير من السابق.
الصور التي التقطها تلسكوب الفضاء “هابل” Hubble Space Telescope أوضحت ان قطر البقعة الحمراء أصبح حاليا 10,250 ميلا فقط، وهو أصغر حجم للبقعة يتم رصده حتى الان، وفقا للفلكية “أمي سايمون” Amy Simon الباحثة في “معهد جودار للطيران الفضائي” NASA’s Goddard Space Flight Center التي قالت انه وفقا للمعلومات التاريخية فقد كان قطر البقعة الحمراء في القرن الثامن عشر أي منذ اكتشافها حوالي 25,000 ميلا، وعندما زارت مركبتي الفضاء الامريكيتين “فواياجير-1” Voyager 1 و “فواياجير-2” Voyager 2 سنة 1979 م كان قطر البقعة الحمراء قد انكمش ليصل الى 14,500 ميلا، وفي الصور الأخيرة التي التقطها “هابل” وصلت الى 10,500 ميلا، وهو اصغر حجم تصله البقعة الحمراء على كوكب المشتري حتى الان.
في بداية عام 2012 م كشف هواة الفلك ان البقعة الحمراء على المشتري انكمشت بشكل كبير، ومن خلال الأرصاد التي اجروها توصلوا الى انها تنكمش بمعدل 580 ميلا في السنة الواحدة، كما اشارت تقاريرهم الى ان شكلها تغير من اهليلجي الى دائري، ويعتقد العلماء ان سبب الانكماش ربما يعود الى تغير الديناميكا الداخلية لكوكب المشتري وربما أيضا تغير الطاقة في البقعة الحمراء.

image_pdfimage_print