الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

أقواس حمراء غريبة على سطح قمر كوكب زحل الجليدي تثيس

الجمعة ٠٧ ٢٠١٥

أقواس حمراء غريبة على سطح قمر كوكب زحل الجليدي تثيس

pia19637_hires

كشف علماء الفلك في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا عن التقاط صور واضحة لسطح القمر الجليدي “تثيس” Tethys التقطت بواسطة المجس “كاسيني” Cassini كشفت عن ظهور أقواس من الضوء على شكل شريط أحمر اللون ملتوية بشكل عشوائي، تشبه الخطوط العشوائية التي يرسمها فنان معروف على الجدران، والتي كانت مثار استغراب علماء الفلك في الماضي قبل أن يتم اكتشافها من قبل كاسيني.
تم استخدام كاميرات وفلاتر خاصة لإلتقاط الصور بالأشعة المختلفة غير المرئية وتجميعها لتعطي تفاصيل أدق وأوضح مثل التصوير بالأشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية، من اجل رؤية بعض الأجسام والملامح الجليدية على سطح القمر تثيس التي لا يمكن للعين البشرية رؤيتها.
هنالك عدد قليل من الأقواس الحمراء على سطح القمر من خلال الصور التي التقطها المجس كاسيني سنة 2004 لكن هذه الأقواس الحمراء ظهرت في الصور الملتقطة آنذاك باهتة وضعيفة وغير واضحة، لكن من خلال الصور الملونة الحديثة التي التقطها المجس نفسه في أبريل 2015 الماضي، هي أول صور من نوعها للقسم الشمالي من القمر تثيس حيث تعرضت هذه المنطقة لسقوط مباشر لأشعة الشمس فظهرت الأقواس الحمراء أكثر وضوحا، كما أن حلول فصل الصيف في النصف الشمالي لكوكب زحل خلال السنوات القليلة الماضية، زاد من نسبة إضاءة سطحه فظهرت الصور واضحة أيضا لأول مرة في الأرصاد الفلكية الحديثة.
وقال الفلكي “بول شينك” Paul Schenk أحد أعضاء الفريق العلمي في المجس كاسيني أن الصور الجديدة كشفت لنا بكل وضوح هذه الأقواس الحمراء لأول مرة، وهي من العلامات المدهشة والواسعة، وأضاف أن لون هذه الأقواس الحمراء واصلها لا زال يشكل لغزا أمام العلماء، وربما يظهر اللون الأحمر بسبب اختلاط الجليد ببعض المواد الكيميائية، أو ربما بسبب غازات تنطلق من باطن القمر، وقد تكون ناتجة عن كسور في القشرة الخارجية للقمر لم تتمكن أجهزة المجس من رؤيتها والكشف عنها.
وباستثناء عدد قليل من الفوهات الصغيرة الغريبة على سطح قمر كوكب زحل “ديون” Dione والعلامات الحمراء الغريبة على بعض أقمار كوكب زحل الأخرى النادرة، لم تحدث عليها مثل هذه العلامات الحمراء، حتى على القمر الصغير الشاب الذي يدور حول كوكب المشتري “يوروبا” Europa حيث أوضح عضو فريق المجس الأمريكي كاسيني “بول هيلفينشتاين” Paul Helfenstein بانه من المفترض أن تكون الأقواس الحمراء مرافقة للقشرة الصغيرة السن لأنها تتقاطع مع الحفر القديمة جدا على السطح، لكن لا نعرف في أي سنة من عمرها يجب أن تحدث، واذا كانت بقع أو علامات رقيقة، وكانت القشرة الملونة فوق تربة جليدية، وتعرضت للبيئة الفضائية مثل سطح القمر تثيس، فإنها قد تنمحي وتختفي خلال فترة زمنية قصيرة نسبيا.
يخطط فريق المجس كاسيني للحصول على صور ذات دقة اعلى في نهاية العام الحالي، وتحديدا في شهر نوفمبر 2015 القادم، للحصول على معلومات أكثر قد تساهم في كشف لغز الأقواس الحمراء على القمر تثيس بشكل أوضح.

pia19638_hires

image_pdfimage_print