الثلاثاء ٠٦ ديسمبر، ٢٠٢٢

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

مقدمة عن النيازك

15-أغسطس-2016

مقدمة عن النيازك

تقترب في بعض الأحيان أجسام أكبر حجماً من الشهب، وإذا ما دخلت مجال جاذبية الأرض، فإنها تجذبها نحو السطح وتدخل الغلاف الغازي الأرضي بسرعة عاليه فيحترق جزء منها في الغلاف الغازي ويتبقى جزء منه دون أن يحترق حتى يصل سطح الأرض فيحدث فوهه إذا ما سقط على اليابسه، أو نافورة مياه ضخمه إذا ما سقط على البحار والمحيطات. وهي التي نسميها (النيازك)Meteorites . ظن الفلكيون سابقاً أن النيازك تشكلت في نفس الفترة التي تشكلت فيها المجموعة الشمسية، وذلك لأن عمر النيازك مقارب لعمر الكواكب السيارة، وأن النيازك عبارة عن بقايا جزيئات السديم التي لم تتشكل منها الكواكب السيارة والأقمار، وبقيت سابحة في الفضاء بين الكواكب حتى تصطدم بها أو تبقى سليمه في الفضاء. أما الفريق الاخر من الفلكيين فكانوا يتوقعون أن النيازك عبارة عن كتل انفصلت عن المذنبات اثناء اقترابها من الشمس، لكن لا يمكن في الواقع تصور كتل صخرية ضخمة تنفصل عن المذنبات، خاصة وأن تركيب النيازك يختلف كلياً عن تركيب المذنبات. ان اكثر النظريات قبولاً لدى الفلكيين هي أن النيازك عبارة عن كويكبات صغيرة الحجم وذات مدار منحرف عن مدار الكويكبات ، وتقترب من الأرض فتصطدم بها، أو أنها أجسام صخرية ناتجه عن بقايا حطام كويكبات اصطدمت مع بعضها البعض ثم انحرفت هذه البقايا عن مدارها واقتربت من الأرض، وهي من أكثر النظريات قبولاً في الوسط الفلكي.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب