الثلاثاء ٠٦ ديسمبر، ٢٠٢٢

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

صيد المذنبات

15-أغسطس-2016

صيد المذنبات

ما أن المذنبات الجديدة تأتي لزيارة الشمس للمرة الأولى في حياتها، فهي تظهر فجأة في السماء دون سابق إنذار أو معرفة فترة ومكان ظهورها في السماء، لذلك يتسابق هواة الفلك عادة لاكتشاف المذنبات الجديدة في السماء لتسمى باسمهم، كما أن انشغال الفلكيين بدراسة الكون ومواضيع فيزيائية، جعلهم يتركون صيد المذنبات لهواة الفلك وعلى الهواة انتهاز هذه الفرصة . وحتى يحقق الهواة صيد مذنب، عليهم القيام بالمهام التالية:-
1- دراسة مجموعات النجوم في السماء دراسة وافيه والتعرف على أسماء النجوم والكواكب السيارة، ومعرفة مواقع السدم والمجرات التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة أو بواسطة المرقب الفلكي، فهي تشبه المذنبات عند ظهورها في السماء، ويمكن تحديد مكان السدم والمجرات باستخدام أطلس فلكي للسماء.
2- من المفضل استخدام مرقب فلكي جيد، بحيث لا تزيد قوة تكبيره عن 40 مرة، ويفضل أن لا يقل قطر عدسته الشيئية عن 5 بوصات وأن تكون المساحة التي يكشفها المرقب (حقل النظر)Field واسعة، وذلك حتى يسهل عليه مسح السماء بسرعة.
3- يجب أن يتم الرصد في منطقة مظلمة تماماً، وبعيداً عن أنوار المدن والشوارع والسيارات التي تزعج في الرصد وقد تمنعك إنارتها القوية من مشاهدة المذنب الخافت، فتضيع عليك فرصة العمر!.
4- حاول أن ترصد مدة زمنية أطول قبل شروق الشمس في الأفق الشرقي، أو بعد غروب الشمس في الأفق الغربي، وحاول أيضاً تسجيل كل الملاحظات الهامة التي تراها في السماء.
5- إذا حصل وأن شاهدت في السماء سحابة خفيفة، حاول تحديد موقعها في السماء بالنسبة لمجموعات النجوم، وارجع إلى أطلسك الفلكي، وإذا لم تجد اسماً لهذا السديم، لا تفش عن الموضوع لأحد على الإطلاق، بل راقبه لوحدك في الليالي التالية، وإذا شاهدته يتحرك بين النجوم، حاول تحديد موقعه بالاعتماد على الإحداثيات الفلكية للقبة السماوية، واكتب تقريراً عن المذنب الجديد تحدد فيه موقع المذنب وساعة إبراق التقرير بالتوقيت الدولي ، بالإضافة للتاريخ واسمك الكامل وعنوانك والهاتف واطلب فيه تسجيل المذنب باسمك، وابعث التقرير إلى العنوان التالي:-
Central Burea of Astronomical Telegrams
SmithSonian Astrophysical Observatory
Cambridge MA 02138 U.S.A
ثم يقوم المختصون بدراسة الموقع الذي حددته لهم للبحث عن مذنب جديد، وإذا وجدوا مذنباً جديداً بالفعل في تلك المنطقة، يدرسونه ويقيسون بعده عنا وعن الشمس، وفترة دورانه حول الشمس، والطريق التي سوف يسلكها خلال المرات القادمة، ومقدار لمعانه الذي سوف يشاهد فيه. بعد ذلك يصدر الاتحاد الفلكي الدولي بياناً يعلن فيه اكتشافك للمذنب ويسمى باسمك. وفي كل عام تقريباً، نسمع عن اكتشاف عدد من المذنبات من قبل هواة فلك في جميع دول العالم وخاصة أمريكا وأوروبا واليابان واستراليا لكن لا نسمع عن اكتشاف مذنبات من قبل الفلكيين العرب أو من هواة الفلك المنتشرين على مساحة الوطن العربي الكبير، لذلك فإنني آمل أن نقرأ في المستقبل القريب عن اكتشاف مذنب جديد يحمل اسما عربياً في تاريخ الفلك الحديث. وهذا ليس مستحيلا إذا كان لدينا الإصرار والعمل الدؤوب على ذلك.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب