الإثنين ٠٤ يوليو، ٢٠٢٢

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الخصائص العامة لكوكب بلوتو

16-أغسطس-2016

الخصائص العامة لكوكب بلوتو

لايزال بلوتو حتى الآن كوكباً غامضاً، وكل الدراسات الكثيرة التي أجريت عليه تمت من الأرض من خلال المراصد الفلكية الأرضية، أو من خلال الأرصاد الفلكية التي أجراها تلسكوب الفضاء (هابل). كما لم تزره أي مركبة فضاء حتى الآن للكشف عن أسراره ومعرفة المزيد عن هذا الكوكب. لذلك فالمعلومات التي تذكرها المراجع الفلكية عن كوكب بلوتو ليست نهائية، بل هي معلومات انية قد تتغير في المستقبل إذا ما زارته مركبة فضائية إن شاء الله. والواقع أن معظم المعلومات المستقاة عن الكوكب كانت بعد اكتشاف القمر (كارون) وهو القمر الوحيد الذي يدور حول بلوتو. ووجود القمر يساعد الفلكيين كثيراً بالتنبؤ بالخصائص العامة للكوكب. يقدر قطر بلوتو بحوالي 2324 كيلومترا، ويبعد عن الشمس في المتوسط 5900 مليون كيلومتر، أي حوالي 39.5 وحده فلكية، كما يدور حول الشمس في 248 سنة أرضية، ويميل مداره على دائرة البروج (17.2) درجة، وهو أكثر الكواكب ميلاناً على دائرة البروج في الكواكب السيارة التسعة وهو عامل زاد من صعوبة اكتشاف الكوكب.كما أن مداره مفلطح جداً، لذلك يدخل بلوتو داخل مدار نبتون خلال فترات محددة، فقد دخل بلوتو داخل مدار نبتون في 7 شباط 1979م، وخرج منه يوم 14 أيار 1999م، ويجب التأكيد على أن بلوتو لا يصطدم بنبتون نتيجة هذا التداخل بين مداري الكوكبين بسبب ميلان مدار بلوتو الشديد على مدار نبتون. يدور بلوتو حول محوره في 6 أيام و9 ساعات و17 ثانية ، وتصل نسبة انعكاسية الضوء عن سطحه مابين 38-70%، وتصل سرعة الافلات من سطحه 1.18 كيلومتر في الثانية، وتصل درجة حرارة السطح إلى حوالي 220 درجة مئوية تحت الصفر. كانت الدراسات الهامة على بلوتو أجريت بواسطة تلسكوب الفضاء هابل سنة 1991م، واستطاع تصوير القمر كارون منفصلاً عن بلوتو لأول مره، وبينت الدراسات أن كثافة الغلاف الجوي في بلوتو متدنية جداً، والضغط الجوي أقل من الضغط الجوي الأرضي بحوالي مئة ألف مرة عند مستوى سطح البحر، ويبدو أن الغلاف الغازي سميك لدرجة أنه يفوق قطر كوكب بلوتو، ويعتقد أن الغلاف الغازي مكون من الميثان وأول اوكسيد الكربون والنتروجين. لانعرف بالضبط التركيب الداخلي لبلوتو، لكن كثافة الكوكب التي تبلغ 2.02 من كثافة الماء تدل على أن نسبة الصخور فيه أعلى من نسبة الصخور في الأقمار الجليدية التابعة لزحل والمشتري. ويتوقع أن تكون نواة الكوكب مكونة من السليكا والجليد ومحاطة بطبقة من الجليد يبلغ سمكها حوالي 300 كلم.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب