السبت ٠٤ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشاف حلقات أضخم من حلقات كوكب زحل بحوالي 200 مرة

02-فبراير-2015

اكتشاف حلقات أضخم من حلقات كوكب زحل بحوالي 200 مرة

rings

 

 

في سنة 2012م اكتشف الفلكيون للمرة الأولى نظاما حلقيا حول أحد الكواكب السيارة غير الشمسية يقع على مسافة 420 سنة ضوئية عن الأرض، وهي حلقات أضخم بحوالي 200 مرة من حلقات كوكب زحل الشهيرة أضخم واهم الحلقات حول الكواكب السيارة في المجموعة الشمسية.
فقد رصد الفلكيون الكوكب الذي يحمل الرمز J1407b يدور حول النجم القزم الأسمر brown dwarf star J1407 من خلال مرصد “ليدن” Leiden Observatory الهولندي، ولاحظوا حدوث انقطاع لضوء الكوكب مرة كل 52 يوما تقريبا، وأشارت التحاليل التي اجروها وجود حلقات متعددة حول الكوكب وليست حلقة واحدة، حيث قال رئيس الفريق العلمي “ماثيو كينوورثي” Matthew Kenworthy من مرصد ليدن ان تفاصيل الرسم البياني مدهشة للغاية، حيث دام انقطاع الضوء لعدة أسابيع لكن تظهر تغيرات سريعة في اللمعان تصل الى عشرات الدقائق بسبب التغير في مساحة وحجم الحلقات.
ان النجم الذي يدور حوله الكوكب بعيد جدا عن الأرض لذلك فان رؤية الحلقات بشكل مباشر غير ممكنة، لكن يمكن الكشف عنها من خلال التغير في اللمعان المفاجئ بسبب نظام الحلقات، ولو افترضنا اننا وضعنا هذه الحلقات المحيطة بالكوكب J1407b مكان حلقات كوكب زحل فإنها ستظهر لامعه جدا يقارب لمعان القمر البدر.
اشارت التحاليل الرصدية ان الحلقة مكونة من نظام من الحلقات الصغيرة يصل عددها الى حوالي 30 حلقة يصل قطرها الى عشرات ملايين الكيلومترات، وتشير أيضا الى احتمال كبير لوجود “أقمار غير شمسية” exomoons في الفجوات الموجودة بين الحلقات، ويوجد في الفراغات بين حلقات كوكب زحل عدة أقمار صغيرة تعمل على توازن الحلقات وتماسكها.
اجمالا فان نظام الحلقات أكبر من حلقات كوكب زحل التي يبلغ عرضها 120 مليون كيلومترا بحوالي 200 مرة، وتوجد في الحلقات كميات كبيرة من الغبار الذي يحجب عنا الكثير من صفات هذه الحلقات، ويحجب الغبار حوالي 95% من ضوء النجم الذي يدور حوله الكوكب، والتي يمكن ان تشكل الأقمار حول الكوكب في المستقبل.
يخمن الفلكيون كتلة الكوكب J1407b الذي تحيط به الحلقات الضخمة بحوالي 30-40 مرة أكبر من كتلة كوكب المشتري، ويدور حول النجم الام خلال 10 سنوات تقريبا، ويعتقد العلماء ان يلتحم الغبار في المستقبل البعيد وبعد ملايين السنين لتتشكل منه أقمار مثل أقمار كوكب المشتري الذي وصل عددها الى حوالي 63 قمرا، حيث ان أحدث النظريات تشير الى ان حلقات كوكب زحل كانت في الأصل غبار التحم ونتج عنه نظام الحلقات الشهير.
على كل حال يتابع الفلكيون في هذه الدراسة رصد التغير في لمعان حلقات الكوكب الجديد من اجل التعرف أكثر على طبيعة هذه الحلقات.


تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x