الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

حقائق مثيرة حول اعمدة الغاز الضخمة في كوكبة النسر

الأربعاء ١٤ ٢٠١٥

حقائق مثيرة حول اعمدة الغاز الضخمة في كوكبة النسر

tcjogb7clsjmrctqjcni

نشرت وكالة الفضاء الامريكية ناسا هذا الاسبوع صورا عالية الوضوح لاعمدة الغاز الضخمة التي تسمى “اعمدة النشوء” Pillars of Creation التي تبعد عن الارض حوالي 7 الاف سنة ضوئية وتسمى “سديم النسر” Eagle Nebula ويصل طول الاعمدة الكبيرة فيها 4 سنوات ضوئية، وتم تصويرها لاول مرة سنة 1995م وتم التوصل انها تكونت قبل اكثر الف سنة.
في عام 2007 بدات الافكار العلمية حول “اعمدة النشوء” تتغير حينما وجد العلماء انها صور من الماضي وانها كانت موجودة فعلا لكنها لم تعد موجودة فعلا في الوقت الحالي، وانها كانت ناتجة عن نجم منفجر اعظم “سوبرنوفا” supernova انفجر قبل حوالي 6 الاف سنة، واننا نشاهد بقايا الانفجار بهذه الاعمدة وانها سوف تختفي عن النظر ومن تلسكوباتنا بعد حوالي الف سنة من الان.
يقول الباحث “باول سكوين” Paul Scowen من “مدرسة استكشاف الارض والفضاء” في اريزونا School of Earth and Space Exploration ان “اعمدة النشوء” لن تشاهد بعد الف سنة تقريبا حيث سنعرف حينها انه تم تدميرها بواسطة انفجار احد النجوم، وقال انه مستغرب من ان اعمدة الغاز الساخن الضخمة التي تظهر بلون جميل من خلال التلسكوبات الضخمة سوف تختفي من امام اعيننا فجاة.

ويوضح الباحث “سكوين” ان اختفاء هذه الاعمدة الضخمة مع انها كانت موجودة فعلا بعد الف سنة من رؤيتها هي من خصائص الكون، حيث اننا نرى صورة نجوم وكل الاجرام السماوية من الماضي، فمثلا لو افترضنا ان احد النجوم يبعد عنا الف سنة ضوئية فاننا نرى صورة النجم كما كان قبل الف سنة، ولو افترضنا ان هذا النجم انفجر فاننا من الارض لن نشاهد الانفجار الا بعد الف سنة وذلك عندما يحمل الضوء الذي صدر عند انفجار النجم وحتى يصل الارض فنراه، وكل النجوم والمجرات التي نراها في السماء سواء من خلال العين او التلسكوب فانها تحمل صورة الماضي بحسب بعد النجم او المجرة عن الارض.
ولان “اعمدة النشوء” تبعد عن الارض فاننا نراها كما هي قبل الف سنة، واذا ما اختفت عن الوجود وانتشرت على شكل غاز بارد في المجرة فاننا سنرى اختفاءها وتغيرها بعد الف سنة، اي انها في الواقع غير موجودة الان لكننا من الارض لا زلنا نراها!!

image_pdfimage_print