الخميس ٢٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

المجس الفضائي روزيتا يرصد ثلاثة صخور متوازية على المذنب 67P

الثلاثاء ٢٦ ٢٠١٥

المجس الفضائي روزيتا يرصد ثلاثة صخور متوازية على المذنب 67P

maxresdefault-1_0

 

رصد المجس الفضائي الأوروبي “روزيتا” Rosetta spacecraft ثلاثة صخور ظهرت بشكل متوازي قال عنها الفلكيون أنها تشبه “راقصة الباليه” ballerinas على سطح المذنب الشهير “67بي شوريوموف-جيراسيمينكو” 67P/Churyumov-Gerasimenko ، بعد أن كان المجس رصد هذه الصخور لأول مرة في شهر سبتمبر العام الماضي 2014 ، لكن من خلال الصور الحديثة التي التقطها المجس للصخور من زوايا مختلفة أشارت أنها بعيدة عن بعضها البعض ومتوازية بشكل رائع عند مشاهدتها من الأرض، حتى أن الفلكيون ظنوا أنها يمكن أن تسقط في أية لحظة.
وقال “هولجر سييركس” Holger Sierks من “معهد ماكس بلانك لأبحاث النظام الشمسي” Max Planck Institute for Solar System Research (MPS) أنهم لا يعرفون كيف تكونت هذه الصخور الثلاثة المنتظمة والمتوازية تماما على المذنب، وذلك في بيان أصدرته وكالة الفضاء الأوروبية (إيسا) (European Space Agency (ESA.
تقع الصخور الثلاثة في منطقة “أكر” Aker region على شحمة ملتوية مثل شحمة الأذن من المذنب وتظهر على شكل بطة ممطوطة، والصخرة الأكبر التي تحمل الرقم 3 في الصور قطرها يبلغ حوالي 98 قدما (30 مترا) وتظهر وكأنها مثل الشخص المكتئب الموجود في طرف الغرفة، ويطلق الفلكيون على أكبر الصخور الموجودة على المذنب اسم “خوفو” Cheops حيث يصل قطرها إلى حوالي 147 قدم (45 مترا).
في الصورة التي التقطت يوم 16 أغسطس ظهرت إحدى الصخور وكأنها طريق ضيق ورقيق من الصخور، ولكن الصور التي التقطت لاحقا اكتشفت أنها أعمق واعرض، وفسر الفلكيون أن هذه الصور لسطح المذنب قد تكون خادعه، بسبب اختلاف زاوية الرؤية، واختلاف الإضاءة ووضوحها بسبب قوة التفريق، مما تعطي صورة مضللة وغير واضحة.
يقول الباحث “سييركس” انه على الأرض يمكن أن تحدث عملية اصطفاف الصخور بسهولة وبطرق عدة، بحيث تأتي من مناطق مختلفة أيضا عن طريق الأنهر الجليدية، وتسمى هذه الصخور على الأرض “الصخور المهاجرة” erratic حيث أن الحركة والنشاط في مادة المذنب قد تنقل هذه الصخور من مكان لآخر، وهذه الصخور الثلاثة قد تكون جزء من الصخور الكبيرة وتآكلت مع المادة اللينة حول القاعدة، تاركة مناطق اتصال صغيرة على السطح.
وكان المجس روزيتا قد وصل المذنب “67بي شوريوموف-جيراسيمينكو” في 6 أغسطس سنة 2014 ولا زال يدور حوله، أما المجس “فيليا” Philae الذي انفصل عن المجس الأم “روزيتا” وهبط على سطح نواة المذنب في 12 نوفمبر 2014 الماضي.

image_pdfimage_print