الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

نجم سهيل يبدأ بالشروق في قطر وشبه الجزيرة العربية الأربعاء الرابع والعشرين من أغسطس

الأحد ٢٧ ٢٠١١

نجم سهيل يبدأ بالشروق في قطر وشبه الجزيرة العربية الأربعاء الرابع والعشرين من أغسطس

___c_e__mid

يشرق نجم سهيل قبيل شروق الشمس في 24 أغسطس في قطر والجزيرة العربية وبلاد الشام، ويستمر في الظهور في أقصى جنوب السماء حتى نهاية فصل الشتاء في منطقة الجزيرة العربية.
ويعتبر ”نجم سهيل” الذي تستبشر بطلوعه العرب باديتها وحاضرها من ألمع النجوم في السماء، ولهذا النجم عدة مسميات عند العرب فهم يسمونه ” سهيل اليماني” نظرا لوجوده في أقصى جنوب السماء أي جهة اليمن حيث يظهر مقابلا للنجم القطبي الشمالي لذلك فنجم سهيل يشير إلى جهة الجنوب، ويسمى أيضا ” البشير اليماني ”
إن نجم سهيل كمعظم نجوم السماء يختفي عن الأنظار فترة من السنة ثم يعود إلى الظهور فترة أخرى التي تبدأ في الرابع والعشرين من أغسطس من كل عام ثم يأخذ بالتقدم يوما بعد يوم إلى أن يرتقي وسط السماء منتصف الليل في نهاية ديسمبر ثم يظهر بعد غروب الشمس في الأفق الجنوبي الغربي مع نهاية مارس وبعدها يختفي لفترة أو يستتر حتى يطلع من جديد.
والمقصود هنا أن يستتر أي يشرق ويغرف في ساعات النهار مثل الطوالع الآخرى. وقد اهتم أبناء الجزيرة العربية منذ القدم بمطالع النجوم والنظر فيها ومعرفه منازلها وذلك لارتباطها بحياتهم اليومية في الليل والنهار فهم يعرفون من خلالها دخول فصول السنة ووقت نزول الأمطار ووقت البرد والحر، ومن خلال حساب النجوم يعرف أهل القرى والمزارعون متى يحرثون أراضيهم ومتى يبذرون استعدادا لنزول المطر، ويعرفون مواسم الرعي والسفر وأهل البحر يعرفون مواسم الصيد والسفر والغوص للؤلؤ.
وبطلوع نجم “سهيل”‘ تقل درجة الحرارة تدريجيا ويبدأ الجو بالاعتدال ليلا ولكن لايعني هذا أنقطاع الحر أوالطروبة, لكن تنكسر فيه حدة الحر والرطوبة في أيامه الأولى ويتخلل أول شهر منه تقريبا ما يسمى عند أهل قطر “زحرة سهيل” أي أنه تشتد فيه وتعلوى نسبة الرطوبة ألى نسبة عالية جداً تفوق 90% لدرجة أن البعض يضن بأننا مازلنا في منتصف فصل الصيف. تعد هذه الرطوبة بمثابة الغيث للأشجار الصحراوية في صحراء قطؤ, حيث يخضر شجر السمر تدريجيا ويصبح ملفت للنظر في الصحراء ويبداء حينها باطن الأرض بالبرودة والتحضير للوسمي. وبعد موعد طلوع سهيل بـ 40 والقلة تقول 60 يوما يدخل حساب “الوسم أو الوسمي” وهي 52 يوما إذا جاء فيها المطر فانه يكون نافعا بإذن الله للبر والبحر أما في البر فانه ينبت أنواعا كثيرة من النباتات لا تنبت إلا في مطر هذا الوقت وكذلك تنبت “الفقع” أو “الكمأه” كما يسمونه أهل الشام. ويستبشر الكثير بنزول المطر وعودة الربيع والخضرة التي تنعكس على حياتنا المعيشية وحتى النفسية كما يرى ذلك المختصون خصوصاً في منطقتنا الصحراوية القاحلة التي تحتاج لعصب الحياة كل عام.
وكان المسافرين بالبر أو البحر يسترشدون أيضا بالنجم “‘سهيل”‘ وهم يتوجهون صوب الجنوب لشدة لمعانه وسهولة التعرف عليه منذ شروقه وحتى غروبه, وتستعين أيضا بنجم “الجاه” للتعرف على جهة الشمال.
عند طلوع نجم سهيل تحصل بعض المغالطات في التعرف عليه, فيرون واحدا من نجمين معروفين في كوكبة السفينة ذاتها أحدهما ”الوزن” والآخر ”الحضار” يظهران قبله بأيام قليلة فيحلفون أنهم رأوا سهيلا ولهذا فقد سميا “‘المحلفان”‘ أو”‘ المحنثان” ·
ولقد كان لسهيل تأثير فعال في حيات أبائنا وأجدادنا وقدماء العرب, فذكر الشاعر المغفور له أن شاء الله محمد بن عبدالله القاضي:
ويظهر لك النجم اليمانـي وطرفـه *** يتقلـب كـدرة خاتـم بيـد مايــــــــــــق
ومحسوبه أربعـة نجـوم بنجمـــــه *** مع الجبهة الزبرة لها الصرف لاحـق
وفي ذلك يقول مالك بن الريب التميمي رحمه الله في قصيدته الرائعة التي يرثي بها نفسه:
ألا ليت شعري هل أبيتن ليلـــــــــــة *** بجنب الغضا أزجي القلاص النواجيـا
فليت الغضا لم يقطع الركب عرضه *** وليت الغضا ماشى الركاب لياليـــــــا
أقول لأصحابي ارفعوني لأننــــــــي *** يقر بعيني أن سهيـل بدا ليـــــــــــــــا
لقد سرق الغرب في الفلك الحديث اسم نجم سهيل وأعطوه لنجم خافت صغير لا يكاد يرى بالعين المجردة ويسمى في الأطالس الفلكية الحديثة Suhail، وأطلق الغرب على اسم سهيل الأصيل الذي سمته العرب أصلا اسم Canopus .
بقي أن نقول أن نجم سهيل هو ثاني المع النجوم المشاهدة في السماء بعد نجم الشعرى اليمانية، ويبعد عن الأرض 1200 سنة ضوئية، وينتمي إلى كوكبة “القاعدة” وهي جزء من كوكبة اكبر تسمى “السفينة” التي تظهر في السماء الجنوبية.

image_pdfimage_print