الجمعة ٢٣ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

بعد نجاح هبوط مستكشف المريخ “كوريوسيتي” برنامج استكشاف المريخ لا زال في حيرة

الثلاثاء ٢١ ٢٠١٢

بعد نجاح هبوط مستكشف المريخ “كوريوسيتي” برنامج استكشاف المريخ لا زال في حيرة

159

يعتقد بعض العلماء في وكالة الفضاء الامريكية “ناسا” ان نجاح هبوط المجس الامريكي “كوريوسيتي” Curiosity الاسبوع الماضي على سطح كوكب المريخ والمخصص لاستكشاف الكوكب وخصوصا الحياة عليه، وما رافقه من ضجة اعلامية كبيرة، قد لا يعني ان مشروع دراسة الكوكب الاحمر قد يستمر بالشكل المامول والمخطط له، حيث ان السياسيين والمسؤولين الامريكيين يسعون لتقنين ميزانية استكشاف المريخ مستقبلا وهذا قد يكون مؤشرا على وجود نية بايقاف المشروعات استكشاف الفضاء المستفبلية!
ما اشاع هذه المخاوف من قبل العلماء في ناسا، ان الولايات المتحدة الامريكية خططت للتعاون مع اوروبا لارسال مجسات فضائية الى المريخ وجلب عينة من تربة المريخ الى الارض مع بداية عام 2016 م ، وهذا ما اثار استياء وكالة الفضاء الامريكية حيث تعتبره اعتداء على عملها واجهادا لمخططاتها المستقبلية في استكشاف الكواكب السيارة.
وللتاكيد على نية الحكومة الامريكية تقنين برنامج استكشاف الفضاء، فقد الغى الرئيس الامريكي”باراك اوباما” مشاركة وكالة الفضاء الامريكية ببرنامج استكشاف كوكب المريخ مع اوروبا ضمن مشروع “اكسو مارس” ExoMars وهذا ما دفع بوكالة الفضاء الامريكية لاعادة التفكير ببرامج استكشاف المريخ القادمة، خاصة وان موعد اطلاق المجسات الفضائية نحو المريخ يحكمها خصائص فلكية مثل اقتراب الارض من المريخ والتي تحدث مرة واحدة كل 26شهرا اي كثر من سنتين.
كما بلغت تكاليف المجس الجديد “كريوسيتي” حوالي 2,5 مليار دولارا امريكيا، وهذه الاموال شكلت عقبة كبيرة امام الحكومة الامريكية، مما شكل احباط وكالة الفضاء الامريكية من ارسال تلسكوب الفضاء ” جيمس ويب” James Webb Space Telescope الذي سيرث تلسكوب الفضاء الامريكي الحالي “هابل” Hubble observatory والذي ستصل تكاليفه الى حوالي 8 مليارات دولارا امريكيا وفقا لوكالة ناسا.
وهذه الظروف المالية الصعبة التي تمر فيها وكالة الفضاء الامريكية ستدفعها الى تصميم مجسات ومركبات فضائية لزيارة المريخ مستقبلا والتي يتوقع ان تكون خلال عامي 2018 و2020 ميلادية ان شاء الله، بحيث تكون اقل كلفة وتتناسب مع الميزانية التي تقرها الولايات المتحدة الامريكية.
البروفيسور”دوج مك كايستون ” Doug McCuistion مدير مشروع استكشاف المريخ في وكالة الفضاء الامريكية NASA’s Mars exploration program chief قال ان الرحلات التي نخطط لها بعد “كريوسيتي” ستكون في غاية الاهمية، ونتمنى ان لا يكون العامل المادي عائقا امام هذه الخطط الاستكشافية في المستقبل.
ونظرا لمشكلة الميزانية التي تعاني منها “ناسا” فقد قررت الوكالة مخاطبة”مجلس البحث القومي” (National Research Council) من اجل اقناعهم بضرورة دعم برنامج استكشاف الفضاء وخصوصا استكشاف الكوكب الاحمر، خاصة واننا ننتظر اول عينة يتم جلبها الى الارض من كوكب المريخ، والتي لا تهدف فقط الى البحث عن وجود علامات عن الحياة على المريخ او انتشار المياه على سطحه فقط، بل ستفيدنا بلا شك في معرفة مراحل التطور الجيولوجي للكوكب والتركيب المعدني ومدى انتشار الرطوبة في الماضي ومن ثم حدوث الجفاف على المريخ في العصر الراهن. وهذا ما اكده مسؤول الفريق العلمي لاستكشاف كوكب المريخ في وكالة الفضاء الامريكية”مايكل ماير” Michael Meyer.
الباحث”جون جروتزينغر” John Grotzinger من معهد كالفورنيا للابحاث الجيولوجية وعضو الفريق العلمي المشارك باستكشاف الكوكب الاحمر قال: يتساءل العلماء بانه اذا كانت الحياة على الارض تعتمد على الماء الموجود بوفرة عليها فاين ذهب الماء على المريخ؟ لذلك يجيب “جروتزينغر”بان وكالة الفضاء الامريكية ارسلت خلال العشرين سنة الاخيرة عددا كبيرا من المجسات لدراسة مدى توفر المياه على الكوكب الاحمر مثل “مارس باثفايندر” Mars Pathfinder و”سبيريت” Spirit و “اوبوتيونيتي” Opportunity، ودراسة المعادن الموجودة على سطحه، وهي معلومات مهمة ودقيقة تساعدنا في البحث عن الحياة على كوكب المريخ قبل البحث عن المياه مباشرة.
لذلك فقد تم اختيار منطقة “فوهة جالي” Gale Crater الواقعة على خط استواء كوكب المريخ لتكون منطقة هبوط ودراسة المجس “كريوسيتي”كونها منطقة منخفضة وهذا يعني احتفاظها بالمياه والتربة والصخور الرطبة ومن ثم المواد العضوية ان كانت موجودة اصلا.
على كل حال، فان وكالة الفضاء الامريكية “ناسا” سوف تقدم للبيت الابيض اقتراحا في شهر سبتمبر 2012 القادم ان شاء الله بتقديم الدعم اللازم لاطلاق مجس امريكي جديد لدراسة الكوكب الاحمر في نهاية العام القادم 2013، حيث من المقرر اعتماد الميزانية في السنة المالية الجديدة التي تبدا في شهر اكتوبر 2013 ان شاء الله.

image_pdfimage_print