اكتشاف مواد عضوية جديدة في قمر زحل انسيلادوس

اكتشاف مواد عضوية جديدة في قمر زحل انسيلادوس

Enceladus

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

كشفت معلومات المجس الأمريكي كاسيني الذي يدور حول كوكب زحل عن وجود مواد عضوية على شكل أحماض أمينية جديدة في القمر الشهير انسيلادوس Enceladus داخل الأعمدة المتفجرة في القمر، من خلال تحليل المعلومات التي جلبها المجس من أعماق القمر.

تخرج المواد من باطن القمر انسيلادوس نحو السطح وتختلط بالماء الموجود تحت السطح فيتبخر ويتحول أيضا الى جليد، وتم حديثا تحديد الجزيئات المتكاثفة على حبيبات الجليد والتي تظهر على شكل مركبات حاملة للنيترEnceladus hydrothermal ventsوجين والأوكسجين. وحتى نقارن ما يحدث في انسيلادوس مع ما يحدث على الأرض، فأن المُركبات في القمر عبارة عن تفاعلات كيميائية ينتج عنها الأحماض الأمينية التي تعتبر لبنات الحياة، وتعتبر الطاقة القادمة عبر الأعمدة الحرارية المائية في قاع المحيطات على انسيلادوس سبب حدوث التفاعلات الكيميائية هناك.

علق رئيس الفريق العلمي نوزير خواجا Nozair Khawaja على الورقة العلمية التي نشرها في العدد الصادر في الثاني من أكتوبر من المجلة الشهرية الصادرة عن الجمعية الفلكية الملكية: إذا كانت الظروف البيئية هناك فعلا كما يراها كاسيني فيمكن أن تكون قد تعرضت لنفس الظروف على الأرض، ولا نعرف بعد ما إذا كانت هناك حاجة إلى الأحماض الأمينية للحياة خارج الأرض، ولكن العثور على هذا النوع من الأحماض الأمينية جزء مهم من اللغز. كما وجد العلماء أن المواد العضوية التي تم تحديدها تذوب لأول مرة في محيط انسيلادوس، ثم تبخرت من سطح الماء قبل التكثيف والتجميد على حبيبات الجليد داخل الشقوق في قشرة القمر، بعد ذلك تم تفجيره في الفضاء مع ارتفاع العمود المنبعث من تلك الشقوق، ثم تم تحليل الحبوب الجليدية بواسطة المخبر الموجود في كاسيني.

وتساعد النتائج الجديدة اكتشاف الفريق في العام الماضي جزيئات عضوية كبيرة غير قابلة للذوبان يعتقد أنها تطفو على سطح محيط انسيلادوس، وذهب الفريق أعمق مع هذا العمل الأخير للعثور على المكونات الذائبة في المحيط، وهي ضرورية للعمليات الحرارية المائية التي من شأنها تحفيز تكوين الأحماض الأمينية. هنا نعثر على كتل بناء عضوية أصغر وقابلة للذوبان -سلائف محتملة للأحماض الأمينية وغيرها من المكونات اللازمة للحياة على الأرض، وهذا العمل يوضح أن محيط انسيلادوس يحتوي على كتل بناء تفاعلية بوفرة، وهو ضوء أخضر آخر في الدراسة حول قابلية انسيلادوس للحياة.


image_pdfimage_print

اترك رسالة

avatar
  Subscribe  
Notify of