السبت ٠٤ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

صور جديدة لسطح الكوكب القزم سيريس تكشف عن بقع لامعه غريبة وجبل عملاق

03-أكتوبر-2015

صور جديدة لسطح الكوكب القزم سيريس تكشف عن بقع لامعه غريبة وجبل عملاق

occator-crater-topography
 
 
أوضحت الصور الحديثة الملتقطة لسطح الكوكب القزم سيريس Ceres ونشرتها وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وجود بقع لامعة غريبة وغير واضحة على سطحه، إضافة إلى وجود جبل كبير الحجم نسبة إلى حجم الكوكب سيريس الذي يعتبر أضخم جرم سماوي في حزام الكويكبات الموجود بين مداري كوكبي المريخ والمشتري.
فقد تمكنت وكالة الفضاء الأمريكية من رسم خارطة سطحية للكوكب القزم بواسطة المجس الفضائي “دون” NASA’s Dawn spacecraft الذي يدور حول سيريس منذ شهر مارس 2015 وكشفت عن وجود جبل غريب الشكل ومرتفع سمي “الهرم” the Pyramid الذي يرتفع عن سطح سيريس حوالي 4 أميال (6.4 كيلومترا).
كما كشفت الخارطة عن منطقة عرضها 56 ميلا (90 كيلومترا) وهي عبارة عن فوهة تسمى “أوكاتور” Occator crater والتي تعتبر من أكثر المناطق لمعانا على سطح الكوكب القزم سيريس، ولا زال سبب لمعانها غير مفهوما لدى العلماء، لذلك يتابع الفريق العلمي المسؤول عن المجس “دون” دراسة سطح الكوكب لتسمية المناطق الأخرى التي تم الاعتراف بها رسميا مؤخرا من قبل الاتحاد الفلكي الدولي International Astronomical Union.
وقالت ناسا أن هذه الأسماء الجديدة التي أطلقت على بعض مناطق سطح الكوكب القزم سيريس واعترف بها الاتحاد الفلكي الدولي لها مدلولات خاصة بالزراعة، فمثلا يوجد جبل يقع بالقرب من القطب الشمالي للكوكب سيريس يبلغ عرضه حوالي 12 ميلا (20 كيلومترا) أطلق عليه لقب Ysolo Mons وهو موسم حصاد الباذنجان في ألبانيا.
ومن المقرر أن تتم مناقشة الخرائط الجديدة لسطح الكوكب سيريس في مؤتمر علوم الكواكب الأوروبي European Planetary Science Conference (EPSC) المنعقد في مدينة نانت Nantes الفرنسية في الفترة الواقعة ما بين 27 سبتمبر إلى 2 أكتوبر 2015م، يتحدث فيه أعضاء الفريق العلمي في مشروع المجس دون عن الظواهر الغريبة التي لاحظوها في الخرائط، مثل ثلاثة انفجارات غريبة نشطة للإلكترونات على سيريس، والتي قد تكون ناتجة عن تفاعل بين الكوكب القزم سيريس وبين الإشعاع القادم من الشمس.
من ناحية أخرى قالت “كريس راسل” Chris Russell المحققة الرئيسية لمشروع المجس دون: أنها نتائج غير متوقعة بالنسبة لنا على الأطلاق، حيث يبقى الكوكب سيريس غريبا ويشكل لغزا كبيرا لنا، خاصة انفجارات الإلكترونات والخطوط الطيفية، ومع ذلك فان المجس يدرس الكوكب سيريس حاليا من على ارتفاع 915 ميلا (1470 كيلومترا).
لكن وبحلول الشهر القادم سيقترب المجس دون أكثر من سطح سيريس حيث سيصبح على ارتفاع 230 ميلا فقط (375 كيلومترا) في شهر أكتوبر 2015 إن شاء الله وسيبقى حتى أواسط العام القادم 2016، والتي ستساعدنا على دراسة سطح الكوكب وتفاصيله بشكل أفضل، ومن المتوقع أن يدرس المجس الأشكال الغريبة للحفر والفوهات الظاهرة على سطح الكوكب.
يذكر أن المجس “دون” Dawn mission أطلق في شهر سبتمبر سنة 2007م لدراسة الكويكبين فيستا Vesta وسيريس Ceres، ووصل المجس دون الكويكب فيستا في يوليو 2011 وبقي يدور حوله حتى شهر سبتمبر 2012، ومن ثم وصل الكوكب القزم سيريس في هذا العام.

map-projected-view-ceres

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x