الجمعة ٠٣ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

تلسكوبات ناسا تكتشف كوكبا غير شمسي سماءه صافية وفيه بخار الماء

03-أكتوبر-2014

تلسكوبات ناسا تكتشف كوكبا غير شمسي سماءه صافية وفيه بخار الماء

pia18841

 

تمكن علماء الفلك في وكالة الفضاء الامريكية ناسا من اكتشاف اول كوكب سيار غازي غير شمسي يدور حول احد النجوم خارج المجموعة الشمسية غلافه الجو غني ببخار الماء وسماءه صافية، وذلك من خلال المعلومات التي قدمتها ثلاث تلسكوبات فضائية تابعة لوكالة ناسا.
التلسكوبات الفضائية الثلاثة التي تم بواسطتها اكتشاف هذا الكوكب هي “هابل” Hubble و”سبيتزر” Spitzer و”كبلر” Kepler والتي اشارت معلوماتها ان الكوكب الغازي ضخم وحجمه قريب من حجم كوكب “نبتون” في المجموعة الشمسية، مما يجعله اصغر كوكب تم اكتشافه من الكواكب الغازية التي تحتوي على بخار الماء وجزيئات اخرى.
الباحث في وكالة ناسا “جون جرانسفيلد” John Grunsfeld قال ان الكوكب الجديد يحمل الرمز HAT-P-11 يقع على بعد 120 سنة ضوئية في كوكبة الدجاجة، وهو مهم جدا لانه يساعدنا على معرفة تكوين الغلاف الغازي في هذه الكواكب الغازية ومقارنتها بتركيب وتكوين الغلاف الغازي في الكواكب الصخرية مثل الارض، وهي معلومات دقيقة لانه تم اخذها من مراصد تعتبر الاضخم في وكالة ناسا.
واضاف ان السحب في الغلاف الغازي للكوكب ومعرفة تركيبها يمكن ان يكشف لنا كيفية نشوء الكوكب ذاته وتكوينه، ووجود السماء الصافية بحسب تعبير علماء الفلك يعني ان الغيوم لا تمنع العلماء من دراسة تركيبها الكيميائي وبخاصة جزيئات الماء، ويدور الكوكب حول نجمه الام على مسافة قريبة جدا منه بعكس كوكب نبتون في المجموعة الشمسية البعيد جدا عن الشمس، لذلك فهذا الكوكب دافئ تماما، ويدور حول النجم الام كل خمسة ايام فقط وذلك بسبب قربه من نجمه الام، وللكوكب نواة صلبة وغلاف غازي سميك وهو اول غلاف غازي في هذا الشكل يتم اكتشافه حول الكواكب غير الشمسية حتى الان.
من المشاكل الكبيرة التي تواجه علماء الفلك في دراسة الكواكب غير الشمسية هو حجمها، فمثلا دراسة الكواكب العملاقة مثل المشتري اسهل من دراسة الكواكب الصغيرة لان الغلاف الجوي يبدو اضخم نسبيا، لذلك فالكشف عن بخار الماء في هذه الكواكب العملاقة عملية اسهل، بينما الغيوم الكثيفة في الكواكب الصغيرة تزيد من صعوبة الكشف عن بخار الماء في غلافها الغازي.
استخدم العلماء في هذه الدراسة مرور الكوكب غير الشمسي HAT-P-11 من امام نجمه الام لرصد بخار الماء من خلال مرشحات خاصة موجودة على تلسكوب الفضاء “هابل” وللتاكد من المعلومة تم رصد نفس الظاهرة بواسطة تلسكوبي الفضاء “سبيتزر” و “كبلر” وكانت النتيجة مشابهة وهي وجود بخار الماء في الغلاف الغازي للكوكب بشكل كبير نسبة الى الكواكب غير الشمسية الاخرى المشابهة له من حيث الحجم والتركيب.
يعتقد العلماء ان تركيب الكوكب HAT-P-11 متنوع بحيث يعكس تاريخ تكونه ونشوءه، وان تجميع المعلومات عن هذا الكوكب يمكن ان يؤدي في النهاية الى تكوين صورة متكاملة عن اسرار هذه الكواكب واصلها، كما ان النتائج اشارت الى ان سطح الكوكب مغطى بالماء وغاز الهيدروجين والجزيئات الاخرى، وهي معلومات تساعد العلماء على وضع تصور افضل لحقيقة الكوكب.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x