الأحد ١٨ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

رصد فوهة قمرية صغيرة ناتجة عن ارتطام أحد المجسات بسطح القمر

الأثنين ٠٣ ٢٠١٤

رصد فوهة قمرية صغيرة ناتجة عن ارتطام أحد المجسات بسطح القمر

o-ladee-impact-facebook

 

قبل حوالي ستة شهور وتحديدا في 18 ابريل 2014 الماضي ارتطم المجس الأمريكي “لادي” Lunar Atmosphere and Dust Environment Explorer (LADEE) وهو اسم مختصر “يعني مستكشف الغلاف الغازي وغبار القمر” بشكل متعمد بسطح القمر بعد ان نفذ وقود المجس، من اجل دراسة التربة القمرية بعد ان ينثر الارتطام الاتربة القمرية الموجودة أسفل السطح.

حديثا تمكن علماء وكالة الفضاء الامريكية “ناسا” من التقاط صور لمنطقة ارتطام المجس “لادي” بواسطة المجس “المتتبع القمري المداري” Lunar Reconnaissance Orbiter (LRO) وظهرت على شكل فوهة قمرية لكنها صناعية أي ناتجة عن ارتطام المجس وليس بسبب ارتطام أحد النيازك بالقمر مثل سائر الفوهات القمرية الأخرى.
تقع الفوهة الصناعية الحديثة على بعد حوالي 800 مترا من الحافة الشرقية لفوهة شهيرة تسمى “ساندمان في كريتر الكبيرة” Sundman V crater وتقع في الجانب المخفي للقمر عن الأرض أي بعيدا عن مكان هبوط مركبة الفضاء “ابوللو” التي حملت اول انسان على سطح القمر في شهر يوليو 1969 م للحفاظ على أهميتها التاريخية.
الفلكي “بوتلر هاين” Butler Hine مدير مشروع المجس القمري “لادي” قال انه سعيد جدا لان الوكالة تمكنت من تحديد مكان ارتطام المجس “لادي” على القمر وتصويره، بعد ان قاموا بعمل شاق في عملية البحث، وان الصورة أظهرت ان قطر الفوهة الناتجة عن ارتطام المجس بلغ حوالي 10 اقدام (3 أمتار) وهي فوهة صغيرة ناتجة عن ارتطام مجس صغير أيضا حيث يقارب حجم المجس “لادي” حجم غسالة الملابس، وبلغت سرعته اثناء ارتطامه بسطح القمر الى 3800 ميلا في الساعة (6116 كيلومترا) في الساعة.

image_pdfimage_print