الإثنين ١٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

معظم النجوم العملاقة في الكون زوجية وليست فردية

الخميس ١٩ ٢٠١٤

معظم النجوم العملاقة في الكون زوجية وليست فردية
 504

كشف فريق علمي أن معظم النجوم العملاقة في مجرتنا لا تكون منفردة لوحدها بل تكون ثنائية أي يوجد لها رفيق يدوران مع بعضهما البعض حول مركز جاذبي مشترك بينهما، وهو ما كانت قد توصلت إليه الحسابات النظرية في السابق.
الفريق العلمي العامل في مرصد “بوخوم” Observatory Bochum’s الواقع في تشيلي برئاسة البروفيسور “رولف تشيني” Rolf Chini تمكن من رصد 800 نجما أثقل من الشمس بحوالي 100 مرة استنتجوا أن حوالي 90% من هذه النجوم ثنائية أو متعددة، أي نجمين أو أكثر تدور حول مركز مشترك فيما بينها مثل الأرض والقمر أو الشمس والكواكب السيارة وهكذا، وهذه النتائج تتوافق مع الحسابات النظرية التي تقول أن النجوم العملاقة يفترض أن تكون ثنائية وليست مفردة.
حدث الاكتشاف أثناء دراسة الفريق العلمي التغير في لمعان النجوم خلال السنوات القليلة الماضية، وبدؤوا بدراسة التغير في لمعان النجوم العملاقة التي تزيد كتلتها عن كتلة الشمس بحوالي 100 مرة، ورصدوا حوالي 800 نوع من هذه النجوم، وبعد أن قاسوا التغير في لمعانها وجدوا أن 90% من هذه النجوم إما ثنائية أو متعددة أي أنها ليست نجوما مفردة تسبح لوحدها في الفضاء.
يقول رئيس الفريق العلمي البروفيسور “تشيني” أن المراصد الفلكية العملاقة الأضخم من مرصدهم المستخدم “بوخوم” لم تتمكن من رصد هذه النجوم لأنها متراصة وقريبة من بعضها البعض وهو ما حال دون تمييزها من قبل المراصد الفلكية العملاقة في السابق، لذلك لجا “تشيني” وزملاءه لطريقة مخادعه للكشف عنها حيث قسموا أطياف النجوم إلى الأطوال الموجية المختلفة، أي أن طول كل موجة يعتمد على التركيب الكيميائي للنجم، وهي عملية تسمى “خطوط الطيف” spectral lines ومن خلال تحليل الطيف يمكن للعلماء معرفة ما إذا كان الضوء قادم من نجم واحد أو أكثر.
رصد الفلكيون في النجوم “أثر دوبلر” Doppler effect وهي ظاهرة فيزيائية طبيعية تحدث معنا يوميا سواء في الموجات الصوتية أو الضوئية، فأنت عندما تنتظر القطار فانه أثناء اقترابه منك تنضغط الموجات فيبدوا الصوت عاليا وحادا، وما أن يتحرك القطار بعيدا عنك فان الموجات الصوتية تطول فيصبح صوته بسيطا وساكنا، ونفس العملية تحدث مع النجوم أيضا، فان النجم الذي يقترب منك فان ضوءه سيظهر بألوان الطيف الأزرق صاحب اقصر موجة في الطيف، وإذا كان النجم يبتعد عنك فان موجاته تطول ويظهر ضوءه في الطيف الأحمر صاحب أطول موجة في الطيف.
عندما رصد الفريق العلمي هذه النجوم لاحظوا أن طيفها يتبدل بشكل منتظم بين الطيف الأحمر والطيف الأزرق، والتفسير الوحيد لهذه العملية وجود نجمين ثنائيين بحيث يدور احدهما حول الآخر، كما لاحظ العلماء وجود أنظمة متعددة من النجوم أي أكثر من نجمين تدور حول بعضها البعض أيضا.
هذه النتائج داعمة للنظرية العلمية التي تقول أن معظم النجوم العملاقة هي نجوم ثنائية أو متعددة، حيث تقول النظرية أن هذه النجوم العملاقة تكونت من خلال كتلة ضخمة من الغبار والغاز ولكن نسبة الأتربة فيها أعلى من نسبة الغاز، ثم انقسمت هذه السحابة الغبارية الضخمة إلى قسمين متساويين في الحجم تقريبا ومن ثم تشكلت منها النجوم العملاقة.

image_pdfimage_print