الإثنين ١٨ أكتوبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشاف كوكب ضخم يدور حول نجم صغير بشكل مخالف للنظريات العلمية الحديثة

20-نوفمبر-2017

اكتشاف كوكب ضخم يدور حول نجم صغير بشكل مخالف للنظريات العلمية الحديثة
image_pdfimage_print

NASA_new_planets_AP

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

تم في الآونة الأخيرة قبول ورقة علمية للنشر في النشرة الشهرية للجمعية الفلكية الملكية، تتحدث عن اكتشاف علمي غريب قلب النظرية العلمية حول نشوء الكواكب السيارة حول النجوم والتي تقول إن الكواكب السيارة يجب أن تكون أصغر حجما من النجوم التي تدور حولها، لكن توصل الباحثون في هذه الدراسات إلى أن الكوكب NGTS-1b العملاق يدور حول نجم أصغر منه في الحجم!! ففي النظريات المألوفة تتشكل الكواكب الصخرية الصغيرة مثل الأرض والمريخ حول نجوم متوسطة في الحجم مثل الشمس، وعليه فتكون هنالك نسبة وتوافق ما بين حجم الكوكب والنجم الذي يدور حوله، لكن لم يتوقع أحد من علماء الفلك أن يدور نجم غازي عملاق مثل المشتري حول نجم قزم وبعيد جدا في المجرة.171031105158_1_900x600

يوصف الكوكب العملاق الجديد NGTS-1b من ضمن الكواكب العملاقة الغازية التي تنتمي إلى مجموعة كواكب المشتري الحارة hot Jupiter وهي كواكب غازية ضخمة مثل كوكب المشتري عملاق الكواكب السيارة في المجموعة الشمسية، ولكن كتلتها اقل بحوالي 20% من كتلة المشتري، ولكن ما يختلف عن كواكب المشتري الحارة في هذا الكوكب أنه قريب جدا من النجم الأم الذي يدور حوله، حيث لا تتجاوز 3% فقط من المسافة بين الأرض والشمس، ويدور حول النجم الأم في 2.6 يوما أرضيا، أي أن السنة على هذا الكوكب توازي يومين ونصف فقط على الأرض! وكما ذكرنا فأن النجم الأم الذي يدور حوله الكوكب العملاق صغير الحجم حيث أن قطره وكتلته أصغر من نصف قطر الشمس، وقال البروفيسور بيتر ويثلي Professor Peter Wheatley من جامعة وارويك University of Warwick معلقا على هذه النتائج: أنه على الرغم من ضخامة الكوكب إلا أن عملية اكتشافه كانت صعبة جدا بسبب النجم الصغير الذي يدور حوله وخفوته وبعده الكبير عن الأرض، وهذا الاكتشاف يفتح الباب على مصراعيه لاكتشاف المزيد من هذه الكواكب الضخمة التي تدور حول نجوم صغيرة وباهتة.

واعتبر البروفيسور ويثلي أن الكوكب العملاق NGTS-1b هو الأول من نوعه الذي يتم اكتشافه، وأنه أصبح من أهم أهداف الأجيال القادمة من التلسكوبات المخصصة لمسح السماء والتي يتوقع أن يصل عددها إلى حوالي 12 تلسكوبا، رصد واكتشاف مثل هذه الكواكب الغريبة من خلال مسح دائم وفي كل ليلة للسماء وعلى مدار عدة شهور، حيث أنه تم اكتشاف هذا الكوكب بعد مسح كامل للسماء استغرق عدة شهور، ورصد التغير في الأشعة الحمراء القادمة منها.

 Artist’s impression of a hot Jupiter exoplanet in the star clu