الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشاف أضخم نجم في الكون حتى الآن

الخميس ٢٠ ٢٠١٧

اكتشاف أضخم نجم في الكون حتى الآن

Milky-Way-2
مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني
لا بد وان كل من ينظر إلى السماء والنجوم خلال الليل، يتمالكه شعور كم أن الأنسان والأرض التي يعيش عليها صغير الحجم أمام الكون والفضاء الواسع، لكن هذا الشعور سيزداد أيضا عندما يقارن الأنسان نفسه مع الأجرام السماوية الضخمة في المجرة، وكيفية مقارنة نقطة صغيرة في الفضاء مع النجوم، خاصة عندما نقارن حجمنا مع حجم أضخم نجم تم اكتشافه في مجرتنا درب التبانة Milky Way galaxy حتى الآن وهو النجم UY Scuti الذي يقع ضمن حدود كوكبة “الترس” Scutum.
اكتشف النجم UY Scuti بشكل علمي أول مرة عن طريق علماء الفلك الألمان في مرصد بون Bonn Observatory سنة 1860م، إلا أنه كان صغيرا وباهتا ولم يتمكن علماء الفلك من رصده بشكل أوضح سوى بواسطة التلسكوب الضخم جدا Very Large Telescope في صحراء أتاكاما الواقعة في تشيلي سنة 2012م، حيث تمكن الفلكيون من قياس حجمه بشكل أدق، وتم الاعتراف به كأضخم نجم في المجرة، واصبح اكبر حجما من نجم “بيت الجوزاء”Betelgeuse في كوكبة الجوزاء أو الصياد، ونجم الشعرى اليمانية Sirius في كوكبة الكلب الأكبر VY Canis Majoris ونجم “ذنب الدجاجة”Deneb.
وعلى الرغم من وجود نجوم تظهر المع في السماء من النجم UY Scuti إلا أن هذا لا يعني أنها أضخم حجما في المجرة، حيث أن اللمعان يعتمد أيضا على البعد بين الأرض والنجم ولا يعتمد دائما على حجم النجم كما يظن البعض، وقطر هذا النجم أكبر من قطر الشمس بحوالي 1700 مرة، وحجمه أكبر من الشمس بحوالي 21 مليار مرة!!
يبدو أنه من الصعب تخيل ضخامة حجم هذا النجم، ولكن للتبسيط دعونا نقارن حجم الأنسان مع الأجرام السماوية، فالأرض ضخمة جدا نسبة للإنسان الذي يعيش على سطحها، لكن عند مقارنة الأرض مع الأجرام السماوية القريبة تصبح صغيرة جدا معها، فلو افترضنا مثلا أن الأرض كرة قطرها 8 بوصات، فان قطر الشمس سيكون حوالي 73 قدما، بينما سيكون قطر النجم الأضخم في المجرة وهو UY Scuti حوالي 125000 قدم.



بينما لو افترضنا أن النجم الأضخم في مجرتنا وضعناه في مكان الشمس، فأن حجمه الضخم سيمتد ليصل إلى كوكب المشتري، وعليه فان النجم UY Scutiسيبتلع كوكب عطارد وكذلك الزهرة والأرض والمريخ والمشتري بالإضافة لحزام الكويكبات، ويعتقد بعض علماء الفلك أن النجم يمكن أن يصل مدار كوكب زحل أيضا، ولو افترضنا وجود أقمار تدور حوله فإنها سوف تستغرق الاف السنوات للدوران مرة واحدة حوله.
ومع ذلك فان النجم العملاق UY Scuti هو نجم من ضمن تريليونات النجوم في مجرتنا درب التبانة، وهنالك عدد هائل من النجوم لا نراها من مراصدنا الفلكية بسبب الغبار والغاز والنجوم التي تحجبها عنا، وعليه فيمكن أن يكون هنالك نجم أكبر من هذا النجم في مجرتنا قد نكتشفه في المستقبل، إضافة لذلك فقد تكون هنالك نجوم أضخم في مجرات أخرى في الكون الواسع، والتي قد نكتشفها في المستقبل أيضا إن شاء الله.

image_pdfimage_print