الإثنين ١٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الفلكيون يرصدون أصغر كويكب في المجموعة الشمسية

السبت ١٠ ٢٠١٦

الفلكيون يرصدون أصغر كويكب في المجموعة الشمسية
الفلكيون يرصدون أصغر كويكب في المجموعة الشمسية
مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

تمكن علماء الفلك من تشخيص أصغر الكويكبات المعروفة في المجموعة الشمسية باستخدام المراصد الفلكية الأرضية، وهو الكويكب Asteroid 2015 TC25 ويقدر قطره بحوالي 6 أقدام فقط (1.83 مترا فقط) وهو أصغر كويكب تم العثور عليه حتى الآن بالإضافة إلى انهم درسوا الكويكب بتفصيلات كبيرة.
الشيء الغريب انه رغم صغر حجم هذا الكويكب إلا أنه يعتبر من ألمع الكويكبات القريبة من الأرض في السماء، ومن خلال المعلومات الرصدية التي أجريت من أربعة مراصد فلكية ضخمة على الأرض، بقيادة الفلكي فيشنو ريديVishnu Reddy من مختبر القمر والكواكب السيارة في جامعة أريزونا Lunar and Planetary Laboratory فقد توصلوا إلى أن هذا الكويكب الصغير يعكس حوالي 60% من أشعة الشمس الساقطة على سطحه.
وفي ورقة علمية نشرت مؤخرا في المجلة الفلكية Astronomical Journal أشار فيها ريدي أنهم اكتشفوا الكويكب بواسطة مرصد كتالينا Catalina Sky Survey التابع لجامعة أريزونا الأمريكية في شهر أكتوبر 2015 العام الماضي، حيث كان يعبر السماء على مسافة 128,000 كيلومترا من الأرض، وهي تقدر بثلث المسافة بين الأرض والقمر، ثم استعان الباحثون بعدة مراصد أخرى مثل مرصد ناسا للأشعة تحت الحمراء NASA Infrared Telescope Facility ومرصد اريسيبو الراديوي الكوكبي Arecibo Planetary Radar وكشفت هذه الأرصاد إلى أن هذا الكويكب مشابه لنوع نادر من النيازك تسمى أوبرايت Aubrite وتتكون هذه النيازك من مواد لامعه جدا معظمها من السيليكات silicates وهو المعدن الذي يتشكل في البيئة البازلتية الخالية من الأوكسجين عند درجات حرارة مرتفعة جدا، ووفقا للإحصائيات العلمية فإن واحدا فقط من كل ألف نيزك يسقط على الأرض ينتمي إلى هذا النوع.
يقول ريدي أن هذه هي المرة الأولى التي يحضوا فيها على معلومات حول كويكب صغير بالأشعة تحت الحمراء والموجات الراديوية، الذي هو في الأساس نيزك meteoroid لأنه بإمكاننا أن نتصور أنه نيزك يمر بالقرب من الأرض وحول غلافها الغازي وننتظر أن يسقط على سطحها، وهنالك العديد من الكويكبات المشابهة تقترب من الأرض لكن لا نستطيع رصدها ودراستها بسبب صغر حجمها، ويأمل العلماء دراسة هذه الكويكبات لمعرفة المصدر الحقيقي لها.
الكويكبات Asteroids عبارة عن بقايا السحابة الأولى التي نشأت منها المجموعة الشمسية، ومعظم هذه الكويكبات يتواجد حاليا في مدار يقع بين مداري كوكبي المريخ والمشتري، والكويكبات القريبة من الأرض هي في مدارات شاذة وخاصة وصل عدد المكتشف منها حتى الأن حوالي 15000 كويكب.
تشكل الكويكبات الصغيرة خطرا على الأرض أثناء اقترابها واحتمالية اصطدامها بالأرض لا قدر الله، بينما احتمال اصطدام الكويكبات الكبيرة بالأرض أقل من الكويكبات الصغيرة، والكويكبات الصغيرة من نفس نوع Asteroid 2015 TC25 صخرية صلبة ولا تغطيها أي نوع من الغبار والتربة، وأضخم هذا النوع من الكويكبات يمكن أن يغطي مساحة مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، وهذه الكويكبات تقترب من الأرض كثيرا وعلى علماء الفلك رصدها وتتبعها في السماء بشكل متواصل.

image_pdfimage_print