الخميس ٢٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

تلسكوب الفضاء هابل يلتقط صورا جميلة لفقاعة زرقاء

الخميس ١٠ ٢٠١٦

تلسكوب الفضاء هابل يلتقط صورا جميلة لفقاعة زرقاء
hubble_friday_02262016 
 
 
التقط تلسكوب الفضاء هابل صورة جميلة وواضحة لإحدى الفقاعات الزرقاء blue bubble مع أحد النجوم اللامعة في مركز خلفية سوداء مليئة بالنجوم، وهذا النجم اللامع الذي ينتمي لنوع من النجوم تسمى “وولف رايت” Wolf–Rayet ويختصر الاسم الى WR 31a يبعد عن الأرض 30 ألف سنة ضوئية في كوكبة “القاعدة” Carina أي قاعدة كوكبة السفينة الموجودة في النصف الجنوبي من القبة السماوية.

الفقاعة الزرقاء الجميلة التي تحيط بالنجم وولف رايت عبارة عن سحابة منتشرة بين النجوم، تتكون من الغبار والهيدروجين والهيليوم وغازات أخرى، وتولدت بسبب تفاعل الرياح النجمية عالية السرعة مع الطبقة الخارجية للنجم المكونة من الهيدروجين، وتظهر هذه الفقاعة على شكل كروي أو حلقي، ويعتقد العلماء أن هذه الفقاعة الزرقاء تولدت قبل حوالي 20 ألف سنة، وهي تتوسع حاليا بسرعة تصل إلى حوالي 220 ألف كيلومترا (136700 ميلا) في الساعة الواحدة!!.
لسوء الحظ فان دورة حياة النجم وولف رايت قصيرة جدا حيث لا تتجاوز بضعة مئات الاف السنين وهي بمقدار رمشه عين وفقا للمقاييس الفلكية، وعلى الرغم أن هذا النجم بدأ حياته بكتلة تصل إلى حوالي 20 مرة أكبر من كتلة الشمس، لكن النجوم من نوع وولف رايت تخسر نصف كتلتها في اقل من 100 ألف سنة، وعليه يتوقع وفقا للدراسات الفلكية أن تنتهي حياة هذا النجم على شكل نجم منفجر أعظم (سوبرنوفا) supernova والمادة المقذوفة من الانفجار نحو الفضاء يمكن أن يتشكل منها جيل جديد من النجوم الجديدة والكواكب السيارة.


image_pdfimage_print