الإثنين ٠٦ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

هل يصبح المذنب ليوناردو ألمع مذنب في عام 2021

06-نوفمبر-2021

هل يصبح المذنب ليوناردو ألمع مذنب في عام 2021

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

يدرس علماء الفلك حاليا المذنب الشهير (ليونارد) LEONARD الذي أشار من سلوكه وحركته في مداره بأنه ربما يصبح ألمع وأكبر مذنب يشاهد في السماء خلال العام الحالي 2021 في شهر ديسمبر القادم إن شاء الله. ومن خلال الأرصاد الفلكية الماضية، أظهر المذنب نشاطا مميزا في 10 أكتوبر الماضي، وشاهد الفلكيون نواة مضغوطة للمذنب مع ذيل غباري متجه نحو الشمال، ومن القدر 12 في اللمعان، وبحسب الأرصاد الفلكية يتوقع أن يتحرك المذنب نحو الجهة الجنوبية الشرقية مع ازدياد في اللمعان بحيث يمكن للهواة رصده في ساعات الفجر الأولى في الأيام العشرة الأولى من شهر ديسمبر القادم قبل اختفائه في وهج الشمس.

اكتشف عالم الفلك جريج ليونارد Greg Leonard المذنب وسمي باسمه، واعطي الرمز التصنيفي (C/2021 A1) بواسطة تلسكوب جبل ليمون Mt. Lemmon Observatory في الثالث من يناير 2021، وقد وصل نقطة الأوج (أبعد نقطة عن الشمس) قبل حوالي 35 ألف سنة، وسيكون في أقرب نقطة من الشمس (الحضيض) في 3 يناير 2022 القادم إن شاء الله، ومن المتوقع وفقا للحسابات الفلكية أن يصل المذنب أقرب مسافة من الأرض يوم 12 ديسمبر وتقدر بحوالي 34.9 مليون كيلومتر. يعتقد علماء الفلك أن المذنب زار الشمس عدة مرات قبل هذه الفترة، واذا صحت هذه التوقعات، فيعني أن نواة المذنب خسرت الكثير من الجليد والأتربة فيها، واذا كانت هذه هي الزيارة الأولى للشمس، فربما يصبح المذنب اكثر لمعانا من التوقعات الحالية، واذا كانت هذه الزيارة ليست الأولى من المذنب فقد يكون قد خسر الكثير من الغازات والأتربة وسيكون أكثر خفوتا، لذلك يصعب تخمين اللمعان الذي سيصله المذنب بشكل قريب من الواقع، وعليه فكل الاحتمالات واردة، واذا ما ظهر المذنب لامعا الشهر القادم فربما يصل لمعانه القدر الرابع أي يمكن مشاهدته بالعين المجردة في الليالي الباردة والصافية والمظلمة. أما بخصوص موقع المذنب ومساره في السماء، فقد كان في كوكبة الدب الأكبر أي في السماء الشمالية، وفي منتصف أكتوبر زاد لمعان المذنب ووصل القدر 12 أي لا يشاهد سوى بالتلسكوبات الفلكية متوسطة الحجم، ثم تحرك نحو الشرق وسيصل كوكبة السلوقيان Canes Venatici يوم 11 نوفمبر 2021 مع ازدياد تدريجي في اللمعان، وفي نهاية الشهر يصل لمعانه القدر السابع أي تمكن مشاهدته بالمراقيب العادية. وفي بداية شهر ديسمبر 2021 يصل المذنب شمال نجم الراعي Arcturus بحوالي 5 درجات، وبعد هذا التاريخ يمكن للهواة رصد المذنب في الجهة الجنوبية الشرقية وقبل طلوع الفجر حتى 12 ديسمبر، ليعود بالظهور مساء بعد غروب الشمس لكنه سيتلاشى بعد ذلك مع الشمس وتراجع في لمعانه بالنسبة لسكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية، لكنه يظهر من جديد بالنسبة لسكان النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، جهة كوكبة السمكة الجنوبية Piscis Austrinus.

يمتلك المذنب ليونارد حاليا ذيلا صغيرا لكنه غني بالغبار، وإذا زاد معدل انبعاث الغبار من النواة في الأسابيع القليلة القادمة، مع اقتراب المذنب من الشمس، فقد يزداد لمعانه بصورة تفوق التوقعات السابقة.

 

 

 

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x