الأحد ٠١ أغسطس، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

رصد كواكب المشتري الحارة مع رياح غير عادية حولها

04-فبراير-2018

رصد كواكب المشتري الحارة مع رياح غير عادية حولها
image_pdfimage_print

Transiting exoplanet HAT-P-7b (artist's impression)

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

لعل من اغرب ما يخص كواكب المشتري الحارة hot Jupiter هي الضخامة في الحجم ومع ذلك قربها الشديد من النجم الذي تدور حوله هذه الكواكب السيارة، حيث لم يكن علماء الفلك يتوقعون وجود مثل هذه الكواكب في المجرة خارج مجموعتنا الشمسية. وتخالف هذه الكواكب الأرض وجميع الكواكب السيارة في مجموعتنا الشمسية، فهذه الكواكب قريبة جدا من النجم بحيث أنها تستغرق ثلاثة أيام فقط للدوران حول النجم الأم، كما أن نصفا واحدا من كواكب المشتري الحارة يبقى مواجها للنجم، بينما يبقى النصف 34_1_1الآخر من الكوكب يبقى بعيدا عن النجم ولا ينعم بحرارته وأشعته على الأطلاق.

والصفة الغريبة والنادرة أيضا في كواكب المشتري الحارة أن النصف المضاء (النهار) فيها أي الذي تسقط عليه أشعة النجم يستمد حرارته من النصف المظلم البعيد عن حرارة النجم وأشعته، ووفقا لنظريات علماء الفيزياء الفلكية فان هذه الحالة ناتجة هن هبوب رياح ساخنة قوية تهب نحو جهة الشرق بالقرب من مناطق خط استواء الكوكب، والتي يمكن أن تؤدي أحيانا إلى نقل النقاط الساخنة جهة الشرق، أي ناحية النصف المظلم للكوكب. لكن وجد الفلكيون أخيرا كوكب غير نجمي من نوع المشتري الحار يحمل الرمز CoRoT-2b له صفات مخالفة تماما لكواكب المشتري الحارة، حيث تم رصد بقعة ساخنة تتحرك باتجاه معاكس أي من جهة الغرب نحو المركز، وأجرى الباحثون بقيادة معهد ماكجيل الفضائي بجامعة ماكغيل (McGill Space Institute (MSI) ومعهد البحوث في الكواكب الخارجية (إيريكس) في مونتريال Institute for research on exoplanets (iREx) وذلك بالاعتماد على تلسكوب الفضاء الأمريكي سبيتزر NASA’s Spitzer Space Telescope، دراسة موسعه ودقيقة على هذه البقعة الساخنة والنادرة.

يقول عالم الفلك نيكولاس كوان Nicolas Cowan وهو باحث مشارك في الدراسة، لقد درسنا سابقا تسعة كواكب أخرى ساخنة، وهي كواكب عملاقة تدور على مسافة قريبة Transiting exoplanet HAT-P-7b (artist's impression)جدا من نجمها، وفي كل حالة كان لها رياح تهب نحو جهة الشرق، وكشفت الدراسة التي أجربت على هذا الكوكب أن الرياح تهب باتجاه غير صحيح، وهو ما يعتبر شذوذ على القاعدة، ويأمل الفلكيون أن تساعد هذه الحالة على فهم هذا النوع من الكواكب في المستقبل.

اكتشف كوكب المشتري الحار كوروت-2b ق CoRoT-2b قبل حوالي عشر سنوات من قبل بعثة رصد فلكي بقيادة فرنسية، ويبعد عن الأرض 930 سنة ضوئية، وعلى الرغم من أنه تم الكشف عن العديد من كواكب المشتري الحارة الأخرى في السنوات الأخيرة، إلا أن الكوكب كوروت -2B يعتبر الأكثر اهتماما من قبل علماء الفلك بسبب عاملين: حجمها المضخم والطيف المحير للانبعاثات الخفيفة من سطحه. تشير كل من هذه العوامل إلى وجود شيء غير عادي يحدث في جو هذا الكوكب من فصيلة المشتري الساخن، وباستخدام كاميرا الأشعة تحت الحمراء في تلسكوب الفضاء سبيتزر لمراقبة الكوكب عندما أنهى دورة كامله حول نجمه المضيف، تمكن الباحثون من رسم لمعان سطح الكوكب للمرة الأولى، والكشف عن البقعة الساخنة المتجهة غربا.