السبت ٠٤ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

المراصد الفلكية تلمح الى وجود النيوترينو المشع في قلب المجرة

30-نوفمبر-2014

المراصد الفلكية تلمح الى وجود النيوترينو المشع في قلب المجرة

telescopeshi

تعرف مصادر النيوترينو الغني بالطاقة –الشبحية كونها خالية من أي كتلة لكنها غنية بالمعلومات المهمة والتي يعتقد بانها تتولد في الأماكن القاسية في الكون مثل انفجار النجوم (السوبرنوفا) القريبة من قمة قائمة المعلومات الفيزيائية، فهي بطبيعتها جسيمات محايدة غنية بالطاقة صعبة الاكتشاف وتتبع أصولها ومصادرها، والتي قد تكون انفجارات اشعة جاما، واصطدام المجرات، والثقوب السوداء، والنجوم التي في مرحلة الولادة، وظواهر كونية طبيعية أخرى، حيث يعتقد العلماء انه عندما تبدأ عملية اطلاق جسيمات النيوترينو الغنية بالطاقة في الكون فان الجسيمات دون الذرية تكون غير المشحونة وعديمة الكتلة بحيث يمكنها المرور من خلال الكواكب السيارة والنجوم والمجرات بأكملها دون ان تجد أي مشكلة او عائق، ولذلك سميت بالأجسام الشبح ghostly.
ولكن بفضل تجميع المعلومات التي تم الحصول عليها حديثا بواسطة المراصد الفلكية بما فيها ثلاثة من تلسكوبات الفضاء المتخصصة برصد السماء بالأشعة السينية او اشعة اكس، ومرصد النيوترينو المسمى “آيس كيوب” IceCube Neutrino Observatory الموجود أسفل الجليد في القطب المتجمد الجنوبي، وجدت دليلا على ان الثقب الأسود العملاق الوجود في قلب مجرتنا درب التبانة يطلق جسيمات “النيوترينو” الغني بالطاقة، وهو اول دليل يتم الحصول فيه على ان الثقب الأسود يمكن ان يبعث بجسيمات النيوترينو.
الفريق العلمي الذي أجرى هذه البحوث بقيادة جامعة “ويسكونسين-ماديسون” University of Wisconsin-Madison ونشرت ابحاثها في مجلة “فيزيكال ريفيو” Physical Review أشار فيها على لسان رئيسه “يانغ باي” Yang Bai بان مرصد النيوترينو التقط إشارة قوية على انفجارات لأشعة اكس قادمة من منطقة النجم “الفا القوس” Sagittarius A الموجود في قلب مجرتنا درب التبانة وتحديدا من الثقب الأسود العملاق الموجود فيها.
لدى العلماء الان ملامح على ان مصدر النيوترينو هو نفسه مصدر اشعة اكس، وفي العام الماضي كشفت الأرصاد بواسطة مرصد “آيس كيوب” عن وجود 28 مصدرا لجسيمات النيوترينو عالية الطاقة، وهي أكبر مصادر للنيوترينو عالي الطاقة يتم رصدها خارج الأرض، مع انه تم رصد مصدرا اقل قوة للنيوترينو عالي الطاقة سنة 1987 من النجم المنفجر “السوبرنوفا” supernova 1987a الذي انفجر آنذاك بالقرب من سحابة ماجلان في السماء الجنوبية.
احدى المصادر النشطة التي تم رصدها بالمرصد في القطب الجنوبي، تم الكشف عنها بعد عدة ساعات من لمعانها، وتم الكشف عنها بواسطة مرصد “شاندرا” الفضائي لأشعة اكس القادمة من النجم الفا القوس، بالإضافة لمرصدين اخرين تم رصد مصادر مشابهة لزخات قوية للنيوترينو تقع على مستوى المجرة، وهي تشير أيضا ان النيوترينو عالي الطاقة قادم من الثقب الأسود الموجود في مركز المجرة.



تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x