الأحد ١٨ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

رصد عبور كوكب شبيه بالأرض من امام أحد النجوم يمهد الطريق لاكتشاف كوكب خارج المجموعة الشمسية

الخميس ٠٤ ٢٠١٤

رصد عبور كوكب شبيه بالأرض من امام أحد النجوم يمهد الطريق لاكتشاف كوكب خارج المجموعة الشمسية

141201100329-large

قاس الفلكيون عبور كوكب “شبيه بالأرض” super-Earth من امام أحد النجوم التي تشبه الشمس بواسطة تلسكوب ارضي، وهي عملية الرصد الأولى من نوعها التي تتم فيها رصد لاحد الكواكب السيارة خارج المجموعة الشمسية من التلسكوبات الأرضية حيث انه اعتاد الفلكيون على رصد مثل هذه الكواكب السيارة بواسطة تلسكوبات الفضاء التي تدور حول الأرض خارج غلافها الغازي، وهي عملية تبشر بالخير في المستقبل لاكتشاف المزيد من هذه الكواكب السيارة في المجرة وكذلك التعرف على تفاصيل أكثر عنها.
فقد قاس الفريق الدولي م علماء الفلك عبور الكوكب غير الشمسي المسمى Cancri 55 وهو أكثر الكواكب خفوتا كالتي تشاهد من الأرض حتى الان، وتمكنوا رغم ذلك من التعرف على غلافه الغازي، وذلك بواسطة تلسكوب “نورديك اوبتكال” Nordic Optical Telescope ذو القطر 2.5 مترا الموجود على جزر لاس بالماس الاسبانية، والمجهز بأحدث الأجهزة التي مكنت العلماء من رؤية الكواكب غير الشمسية الباهتة من سطح الأرض والتي لم تشاهد قبل ذلك سوى من خلال تلسكوبات الفضاء.
النجم الذي يدور حوله الكوكب غير الشمسي يحمل الرمز 55 Cancri يبعد عن الأرض 40 سنة ضوئية وتمكن مشاهدته بالعين المجردة، واثناء عبور الكوكب غير الشمسي من امام قرص النجم فانه يحجب عنا نسبة بسيطة جدا من ضوءه تصل الى حوالي 1/2000 من ضوء النجم ولمدة ساعتين حيث تنتهي عملية العبور بعد ذلك، وهذا يعني ان حجم الكوكب يصل الى حوالي مرتين أكبر من حجم الأرض حيث يتوقع ان يصل قطره الى حوالي 16 ألف ميل.
رئيس الفريق العلمي “ارنست دي مويج” Ernst de Mooij من جامعة “كوين بلفاست” Queen’s University Belfast قال ان الأرصاد التي اجروها يمكن ان تكشف عن كواكب سيارة صغيرة تدور حول نجوم شبيهة بالشمس بواسطة التلسكوبات الأرضية، وهي مهمة خاصة جدا حيث انها ستكون مهمة لاكتشاف الكواكب غير الشمسية التي يتوقع اكتشافها من خلال التلسكوبات الخاصة لهذه الغاية التي سيتم اطلاقها في المستقبل مثل “تيس” TESS و “بلاتو” PLATO حيث ستعمل التلسكوبات الأرضية على متابعة دراسة هذه الكواكب بعد اكتشافها من هذه التلسكوبات الفضائية.
من المقرر ان تطلق وكالة الفضاء الامريكية التلسكوب “تيس” سنة 2017 بينما تخطط وكالة الفضاء الأوروبية إطلاق التلسكوب “بلاتو” سنة 2014، وستكون مهمة التلسكوبين اكتشاف الكواكب غير الشمسية حول النجوم اللامعة والقريبة من الشمس، وبهذه الطريقة يمكن اكتشاف الكواكب غير الشمسية ودراسة تفاصيلها مثل الغلاف الغازي والتركيب والكتلة وغيرها من الأرض.
ان الكوكب غير الشمسي الشبيه بالأرض Cancri 55 أكبر من الأرض بمرتين واعلى كتلة من الأرض بحوالي ثمان مرات، ويدور حول انفسه في 18 ساعة، وهو الأقرب الى النجم من ضمن خمسة كواكب تدور حول النجم، وتصل درجة حرارة سطحه الى حوالي 1700 درجة مئوية، وهي حرارة عالية تكفي لذوبان المعادن، وهو بذلك كوكب غير صالح للحياة.
حتى الان تم الكشف عن كوكب غير شمسي واحد يدور حول أحد النجوم العمالقة الحمر من خلال المراصد الأرضية وهو الكوكب GJ 1214b وكانت عملية رصده صعبة جدا بسبب ضوء النجم العملاق، ويتوقع العلماء اكتشاف المزيد من الكواكب غير الشمسية بواسطة مثل هذا التلسكوب الأرضي في المستقبل إن شاء الله.


image_pdfimage_print