عاصفة مغناطيسية شمسية خفيفة تتأثر بها الأرض اليوم وغدا

عاصفة مغناطيسية شمسية خفيفة تتأثر بها الأرض اليوم وغدا
GEOMAGNETIC STORM عاصفة جيومغناطيسية

GEOMAGNETIC STORM عاصفة جيومغناطيسية

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

كشفت المراصد الفلكية الشمسية التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا عن ظهور ثقب أسود كبير في الغلاف الغازي للشمس وفي النصف المواجه لكوكب الأرض من الشمس، ويعني هذا الثقب إطلاق الشمس رياح مغناطيسية أقوى نسبيا من الوضع الطبيعي، وأنه يتوقع أن تصل الرياح الشمسية كوكب الارض اليوم الخميس وغدا الجمعة، كما تصل معظم الكواكب السيارة ومن ضمنها كوكب الأرض. والعاصفة الشمسية التي تعتبر قوية نسبيا، سببها ظهور ثقب عملاق في الغلاف الجوي للشمس، ويتوقع أن يكون له تأثير

GEOMAGNETIC STORM عاصفة جيومغناطيسية

عاصفة جيومغناطيسية

على الأقمار الصناعية وسفن الفضاء والاتصالات الفضائية ورحلات الطيران خاصة في المناطق القريبة من القطب الشمالي، وتؤثر أيضا على شبكة الكهرباء الموجودة في المناطق الشمالية من كوكب الأرض، كما يتوقع أن تشاهد ظاهرة ‘الشفق القطبي‘ Aurora  وهي عبارة عن ظاهرة سماوية طبيعية تحدث نتيجة تفاعل الجسيمات المشحونة كهربائيا المرافقة للعاصفة الشمسية مع المجال المغناطيسي الأرضي.

وتحدث العاصفة الشمسية نتيجة للانفجارات النووية في الشمس، وتنطلق بسببها نحو الفضاء رياح شمسية يصل مداها إلى معظم الكواكب السيارة، ولكن تقل كثافتها كلما ابتعدت عن الشمس. وتقسم الرياح الشمسية

GEOMAGNETIC STORM عاصفة جيومغناطيسية

 إلى قسمين رئيسيين وهي رياح شمسية على شكل إشعاعات تسير بسرعة الضوء وهي الضوء المرئي والأشعة فوق البنفسجية والأشعة السينية والأشعة تحت الحمراء، والأشعة الراديوية. ورياح شمسية على شكل 

جسيمات مشحونة كهربائياً وإلكترونات وأيونات (كهرومغناطيسية).

ومن خلال الدراسات التي أجريت على الرياح الشمسية، وجد العلماء أن للرياح الشمسية تأثيرا واضحا على الكرة الأرضية مثل الاتصالات وخاصة الاتصالات الفضائية أي مع الأقمار الصناعية ويحدث فيها تشويش، وقد تنقطع الكهرباء في بعض الأماكن مثلما حدث في مدينة ‘كوبك’ Quebec  في كندا سنة 1989، كما تزيد من ظاهرة الشفق القطبي، وتؤثر على التغيرات المناخية على الأرض وعلى رواد الفضاء والمركبات الفضائية، كما تؤثر على طبقة الأوزون حيث تزداد الثقوب فيها، وبالتالي تسمح بدخول كمية أكبر من الأشعة الفوق بنفسجية. أما عن تأثير العواصف المغناطيسية الشمسية على مناخ وطقس الكرة الأرضية، فلا يزال الموضوع جدلي وغير محسوم حتى الآن، حيث توجد بحوث تقول بوجود علاقة ما بين ارتفاع الحرارة والتغير المناخي على الأرض وبين البقع الشمسية والعواصف المغناطيسية الشمسية، كما توجد بحوث تنفي وجود هذه العلاقة. والله تعالى اعلم.


image_pdfimage_print

اترك رسالة

avatar
  Subscribe  
Notify of