الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

مجرة لامعه تكشف عن أول نجوم ولدت في الكون

الخميس ٢١ ٢٠١٥

مجرة لامعه تكشف عن أول نجوم ولدت في الكون

bright_galaxy_reveals_signs_of-a1e4c5aeabc6fb8752986dac13344984

 

أعلن علماء الفلك في السابع عشر من شهر يونيو 2015 الحالي عثورهم على بعض النجوم يعتقد أنها النجوم الأولى التي ولدت في الكون، وتكونت من الهيدروجين الذي نشأ من الأنفجار الأعظيم Big Bang مباشرة، وذلك بواسطة “المرصد الجنوبي الأوروبي” European Southern Observatory.
الحقيقة أن علماء الفلك لم يرصدوا مثل هذه النجوم من قبل والتي وصفوها بأنها مثل الجسر الذي يربطنا بالماضي البعيد للكون، حيث كانت البيئة آنذاك تفتقد للعناصر الثقيلة التي تحيط بنا في الفضاء كما هو الحال الآن، وتمكن العلماء من تصميم فيديو يوضح هذه الآلية بشكل أوضح بعد أن رصدوا المجرة اللامعة التي تحمل الرمز التصنيفي CR7، وهي مجرة قديمة جدا وتكونت بعد حوالي 800 مليون سنة من الأنفجار الأعظم الذي وقع قبل حوالي 13.7 مليار عام! حيث كانت النجوم والمجرات تتشكل من الهيدروجين الطازج.
وقد علق رئيس الفريق العلمي الذي اكتشف هذه النجوم “ديفيد سوبرال” David Sobral وهو المؤلف الرئيسي للورقة العلمية المعدة للنشر أيضا، أن هذا الاكتشاف خالف كل توقعاتهم بوجود نجوم قديمة جدا، كما أنهم لم يتوقعوا أبدا رصد مثل هذه المجرة اللامعة القديمة، فقد كان الفريق العلمي يبحث عن المجرات البعيدة جدا في الكون، وأثناء ذلك وجدوا مجرة شاذة حيث أنها رغم بعدها الكبير عنا إلا أنها ظهرت لامعه، كما عرف العلماء أيضا أنها تتكون من نجوم قديمة جدا أيضا.
بالنسبة للشمس التي تكونت قبل حوالي 5 مليارات عام فإنها تتكون على الأغلب من الهيدروجين والهليوم، أما المعادن الثقيلة فقد تكونت بعد ذلك من خلال النجوم الأضخم كثافة من الشمس حيث توجد فيها الحرارة اللازمة لتوليدها، والنجوم الأولى التي ولدت بعد الأنفجار الأعظم مباشرة ويطلق عليها “نجوم الجمهرة الثالثة” Population III stars كانت أكبر من الشمس بحوالي 1000 مرة مكونة بشكل رئيسي من الهيدروجين، أما عنصري الهيليوم والليثيوم فقد كانت في البداية فقط.
كان عمر النجوم من الجمهرة الثالثة قصيرا، وكانت تتحول إلى نجوم مستعرة (منفجرة) بعد حوالي 2 مليون سنة فقط من عمرها وتنطلق منها العناصر المختلفة إلى الفضاء، وللمقارنة فان عمر الشمس الآن هو 5 مليارات سنة ويعتقد أنها تحتاج إلى نفس المدة أيضا قبل موتها، ويمكن من خلال بقايا النجوم الميتة تولد نجوم أخرى لكنها قد تكون أثقل منها، وقد وجد الباحثون عدم وجود أي ملمح لعناصر أثقل من الهيليوم في مجرة CR7 وهي ملامح نجوم الجمهرة النجوم الثالثة، وتعني أيضا انه من السهل العثور على مثل هذه النجوم وأكثر مما كان متوقعا.

image_pdfimage_print