الإثنين ١٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

المجرة المتحجرة “ويمبي” تكشف حقائق جديدة عن نشوء الكون

الخميس ٠٨ ٢٠١٤

المجرة المتحجرة “ويمبي” تكشف حقائق جديدة عن نشوء الكون

474

تمكنت مجموعة من علماء الفلك من الكشف عن أسرار جديدة عن الكون المبكر والمراحل الأولى من عمر الكون الذي نعيش فيه، وذلك من خلال دراسة إحدى المجرات الغريبة البعيدة جدا والتي وصفها الفلكيون بأنها تقع في حدود الكون المنظور أي ابعد مسافة يمكن لمناظيرنا الفلكية رؤيتها.
المجرة المذكورة تسمى Segue 1 تم رصدها بواسطة سلسلة تلسكوبات “ماجلان” Magellan Telescopes التابعة لمرصد “كامباناس” Campanas Observatory في تشيلي /أمريكا الجنوبية، والتي أطلق عليها العلماء لقب “المجرة المتحجرة” Wimpy Galaxy نظرا لأنها قديمة جدا وغريبة، فهي تبعد عن الأرض حوالي 75000 سنة ضوئية أي على حافة الكون المنظور، كما أنها اضعف مجرة شوهدت حتى الآن من قبل علماء الفلك فهي تتكون من ألف نجم فقط، وفيها مواد كيميائية نادرة بالإضافة لبعض المعادن النادرة.
نتائج الدراسة المهمة التي أجراها الفريق العلمي نشرت في العدد الأخير من مجلة “الفيزياء الفلكية” Astrophysical Journal وقالوا فيها أنها تكشف للعلماء عن أسرار جديدة عن نشوء الكون وتطور المجرات ونشوء الغازات المهمة مثل الهيدروجين والهيليوم التي تعتبر اللبنة الأولى للكون التي نشأت منها النجوم والمجرات.
أظهرت التحاليل التي أجريت على المجرة Segue 1 بأنها توقفت عن التطور في المراحل الأولى من عمرها، وفقا للأستاذة المشاركة “أنا فريبل” Anna Frebel الكاتبة الرئيسية للورقة العلمية، وتتكون المجرة من مواد كيماوية بدائية، وهذا يشير إلى أن نجومها تشكلت في المراحل الأولى من عمر الكون لكن ظروف كونية معينة لم تسمح لها بمتابعة تطورها إلى مجرة ضخمة، وهي تستحق أن يطلق عليها لقب “متحجرة” Wimpy ، وهي بذلك تكون عينة ممتازة لدينا لدراسة ماضي الكون ومعرفة ما حدث بشكل أفضل نشوء الكون بعد الضربة الكبرى Big Bang مباشرة.
درس الفلكيون المجرة Segue 1 بشكل دقيق من خلال ستة نجوم عملاقة حمراء موجودة في المجرة، وتمكنوا من الكشف عن العناصر الموجودة في كل نجم، وجميع هذه العناصر أثقل من الهليوم والتي يعني أن مصدرها نجم منفجر أعظم واحد أو أكثر، والتي حدثت بعد نشوء المجرة مباشرة، وتوقفت المجرة عن التطور بعد ذلك بسبب فقدان المجرة للغاز الذي تتشكل منه النجوم.
كما وجد العلماء دليل آخر على توقف نشوء النجوم وتوقف المجرة عن التطور بعد ذلك، حيث كشفوا عن حالة “عناصر اسر النيوترون” neutron-capture elements الموجودة في أسفل النصف الثاني من الجدول الدوري للعناصر، وكشف العلماء وجود نسبة متدنية جدا لعناصر اسر النيوترون في نجوم هذه المجرة وهو ما يشير إلى قلة ولادة النجوم الجديدة ومن ثم توقف المجرة عن التطور.
يسعى العلماء للكشف عن مجرات شبيهة بالمجرة Segue 1 في المستقبل وهي عملية تتطلب المزيد من الرصد والصبر، حيث لم يتم الكشف عن مجرة شبيهة بها حتى الآن، وحتى يدرس العلماء هذه المجرة وكيفية تطورها يتطلب الكشف عن مجرات شبيهة أخرى في الكون.

image_pdfimage_print