جونو يرسل معلومات مهمة عن كوكب المشتري في أول زيارة للكوكب

جونو يرسل معلومات مهمة عن كوكب المشتري في أول زيارة للكوكب

Jupiter-Juno-science-news-cropped

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

منذ أن وصل المجس الأمريكي جونو NASA’s Juno mission كوكب المشتري، أرسل نتائج الدراسات الأولى له إلى الأرض عن المشتري Jupiter وصفت بأنها معلومات تكشف لأول مرة عن الكوكب الغازي الذي يعتبر الأضخم والأغرب في المجموعة الشمسية، حيث كشفت أن المشتري عالم معقد وفيه الكثير من الصفات الغريبة والمميزة مثل الأعاصير الهائلة التي تغرق في عمق الغلاف الغازي، وحقل مغناطيسي هائل ومضطرب وقريب من سطح الكوكب بعكس التوقعات السابقة التي تقول إن الحقل المغناطيسي للمشتري يقع في عمق الكوكب.

 ووصف المدير التنفيذي للمجس جونو “ديان براون” Diane Brown النتائج الأولى للمجس بأنهم سعداء جدا على النتائج المهمة التي حصلوا عليها عن كوكب المشتري العملاق وهي معلومات رائعة ومتحمسون لدراستها وتحليلها، وأن النتائج المهمة هذه تعني أنها تستحق الرحلة الطويلة للمجس والتكاليف العالية المصروفة عليها.

أطلق المجس جونو يوم 5 أغسطس 2011، ودخل مدار المشتري في 4 يوليو 2016، وكانت النتائج التي تم الحصول عليها من أول وصوله للكوكب حيث حلق فوق السحابة الدوامية الشكل في الكوكب على ارتفاع 4200 كيلومترا يوم 27 أغسطس، ويتوقع أن يتم في هذا الأسبوع نشر ورقتين علميتين حول نتائج هذه الرحلة في مجلة العلوم الأمريكية Science، إضافة لنشر 44 ورقة أخرى في مجلة رسائل البحوث الجيوفيزيائية Geophysical Research Letters.

وقال سكوت بولتون Scott Bolton الباحث الرئيسي في معهد بحوث الجنوب الغربي في سان أنطونيو بأنهم كانوا يعلمون بان الذهاب إلى المشتري سوف يواجه بعض الصعوبات والمنعطفات، لكن وبعد أن وصلنا المشتري وإذا بنا رجعنا للخلف في معلوماتنا عن المشتري NASA-Jupiter-1-05252017وأصبحنا بحاجة إلى دراسة كوكب المشتري من جديد وكأن صورة المشتري الآن اختلفت كثيرا عن الماضي.

وأضاف بولتون بأنهم يشعرون بالحيرة بشأن كيفية تشكيله، ومدى الاستقرار في التركيب، ولماذا لا يبدو القطب الشمالي للمشتري مشابها للقطب الجنوبي، ونحن نتساءل عما إذا كان هذا هو نظام ديناميكي، ونحن نرى مرحلة واحدة فقط، وعلى مدار العام المقبل سوف نشاهدها وكأنها تختفي، أم أن هذا التكوين الثابت والدائم للعواصف وتتداول حول بعضها البعض؟

وكانت هنالك مفاجأة أخرى أيضا من مقياس الإشعاعات الميكروية لجونو (مور) Juno’s Microwave Radiometer (MWR)، الذي يقوم برصد إشعاع الموجات الدقيقة الحرارية القادمة من الغلاف الجوي للمشتري، والتي تبدأ من أعلى غيوم الأمونيا إلى عمق الغلاف الجوي، وتشير بيانات مور إلى أن أحزمة المشتري ومناطقه لا تزال غامضة، ومع اختراق الحزام الواقع بالقرب من خط الاستواء على طول الطريق، كما  تبدو الأحزمة والمناطق في خطوط العرض الأخرى تتطور إلى هياكل أخرى. وتشير البيانات إلى أن نسبة الأمونيا متغيرة جدا ولا تزال تتزايد بقدر ما يمكن أن نرى مع مور داخل عمق السحب، التي يمكن أن تصل إلى بضع مئات من الأمتار أو الكيلومترات.

قبل هذه النتائج العلمية الحديثة جدا لرحلة جونو، كان معروفا أن كوكب المشتري صاحب المجال المغناطيسي الأكثر كثافة في النظام الشمسي. وتشير قياسات الغلاف المغنطيسي للكوكب الضخم، من تحقيقات المغنطيسية لجونو، إلى أن المجال المغناطيسي للمشتري أقوى من النماذج المتوقعة سابقا، وأكثر انتظاما في الشكل، كما وتشير البيانات إلى أن الحقل المغناطيسي لكوكب المشتري أقوى بحوالي 10 مرات من أقوى مجال مغناطيسي معروف على الأرض.

 أما جاك كونيرني Jack Connerney نائب الباحث الرئيسي للمجس جونو، فقد أوضح بأن جونو يعطينا صورة عن المجال المغناطيسي القريب من كوكب المشتري لم نكن نعرفها في السابق، ونحن نرى بالفعل أن المجال المغناطيسي يبدو متكتما فهو قوي في بعض الأماكن وضعيف في أماكن أخرى، وهذا التوزيع غير المتكافئ يشير إلى أن الحقل يمكن أن يتولد بواسطة دينامو dynamo قريب من سطح المشتري، فوق طبقة من الهيدروجين المعدني.

وقد تم تصميم جونو أيضا لدراسة الغلاف المغناطيسي القطبي وأصل الشفق Aurora القوي للمشتري – والتي تظهر على شكل إضاءة بألوان زاهية في قطبي المشتري الشمالي والجنوبي. وتنتج هذه الانبعاثات الشفقية من الجسيمات التي تلتقط الطاقة، وتندلع في جزيئات الغلاف الجوي. وتشير ملاحظات جونو الأولية إلى أن العملية يبدو أنها تعمل بشكل مختلف في كوكب المشتري عن ظاهرة الشفق القطبي في الأرض.

ويدور جونو في مدار قطبي حول كوكب المشتري، ومعظم المدارات تتم بمسافة بعيدة عن الكوكب،  ولكنه يقترب مرة واحدة كل 53 يوما فوق القطب الشمالي، ويعبر هذه المنطقة في ساعتين فقط، ومن المنتظر أن يحلق المجس جونو فوق أهم منطقة تشاهد على المشتري وهي البقعة الحمراء الضخمة  Jupiter’s Great Red Spot وذلك في 11 يوليو القادم إن شاء الله، وهي من السمات الأكثر شهرة في المجموعة الشمسية.


image_pdfimage_print

1
اترك رسالة

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
fadlallah Recent comment authors
  Subscribe  
newest oldest most voted
Notify of
fadlallah
Guest
fadlallah

انا وجدت حجر من العصر اليوناني شكله يمثل المجموعة الشمسي .اذا بالامكان استطيع ارسال صور له