الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

العثور على نيزك غرب استراليا يكشف عن فترة القصف العنيف للمجموعة الشمسية

الثلاثاء ١٩ ٢٠١٤

العثور على نيزك غرب استراليا يكشف عن فترة القصف العنيف للمجموعة الشمسية

548

 

اكتشف علماء الفلك الاستراليون نيزكا بركانيا مهما في منطقة تقع غرب استراليا، حيث يمكنه ان يكشف عن فترة سقوط النيازك الكثيفة في مرحلة معينة من عمر المجموعة الشمسية تسمى “فترة القصف” bombardment history حيث كانت النيازك تصطدم بكثافة بالأرض وببعض الكواكب السيارة الأخرى.

عثر علماء الكواكب السيارة في جامعة “كيرتن” Curtin University الأسترالية على النيزك بعد تصويره بكاميرا اثناء سقوطه غرب استراليا وتحديدا في منطقة تسمى سهل “نولاربور” Nullarbor قبل حوالي سبع سنوات، وبعد فحصه كيميائيا عرف العلماء انه يحمل خصائص فريدة منها انه جاء من كويكب ضخم مجهول الهوية.
البروفيسور “فريد جوردان” Fred Jourdan وزملاءه من قسم علم طبقات الأرض في جامعة كيرتن توصلوا من خلال دراسة النيزك الى ان سلسلة من الاصطدامات حصلت بين الكويكبات في المجموعة الشمسية قبل حوالي 3.4 بليون سنة، وهذا النيزك الوحيد الذي كشف العلماء من خلاله هذه النتيجة.
يعتقد العلماء ان معظم النيازك جاءت من الكويكب “فيستا” Vesta ثاني أضخم كويكب معروف في المجموعة الشمسية، لكن بعد دراسة النيزك وتركيبه ومداره توصل العلماء الى انه لم يأتي من الكويكب “فيستا” بل جاء من كويكب غير معروف، انفصل عنه في فترة ما بعض ان انقسم الكويكب الى أجزاء بسبب اصطدامه بكويكبات أخرى.
استخدم الفلكيون تقنية “آرجون-آرجون” argon-argon technique والتي تستخدم لتقدير عمر الفوهة التي تنتج عن اصطدام النيازك بسطح الأرض، وحصلوا على ثلاثة تواريخ لسقوط النيزك تقع في الفترة الواقعة قبل ما بين 3.6 بليون سنة الى 3.4 بليون سنة، وهذه الاعمار قديمة جدا بالأعمار الأرضية، لكنها اعمار صغيرة جدا قياسا لعمر الكويكبات التي نشأت قبل حوالي 4.57 بليون سنة أي في الفترات الأولى من عمر المجموعة الشمسية.
كما كشفت النتائج أيضا ان هذا الاصطدام النيزكي ليس الوحيد الذي حصل قبل 3.4 بليون سنة وسقط على الأرض سنة 2007 حيث وقع اصطدام مشابه بين الكويكب فيستا مع كويكب آخر بعد فترة الاصطدام الأولى التي حدثت قبل 3.4 بليون سنة، ويمكن ان تكون النتيجة تشكل كويكبات اصغر حجما تسبح في الفضاء بين كواكب المجموعة الشمسية.

 

image_pdfimage_print