الجمعة ٣٠ يوليو، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الفلكيون يرصدون التهام مجرة ضخمة لاحدى المجرات الصغيرة

08-فبراير-2015

الفلكيون يرصدون التهام مجرة ضخمة لاحدى المجرات الصغيرة
image_pdfimage_print

heic1503a

 

التقط تلسكوب الفضاء الامريكي “هابل” صورة حديثة يظهر فيها ابتلاع المجرة الحلزونية الضخمة التي تحمل الرمز NGC 7714 التي تبعد عن الارض حوالي 100 مليون سنة ضوئية للمجرة الصغيرة التي تحمل الرمز NGC 7715 مؤكدة على ان الاصطدام لا يشترط ان يكون بين الاجرام السماوية فقط بل يمكن ان يكون بين الاجرام الضخمة ايضا مثل المجرات.
ومن خلال التحاليل العلمية توصل الفلكيون الى انه قبل حوالي 100-200 مليون سنة اقتربت المجرتان من بعضهما البعض حتى أثرت المجرة الحلزونية الضخمة على المجرة الصغيرة، ودليل ذلك ظهور جسر من الغاز والنجوم بين المجرتين حيث تنتقل المادة من المجرة الصغيرة NGC 7715 نحو المجرة العملاقة NGC 7714 وتغذي نجوم تولد حديثا، حتى ان الاذرع في المجرة الحلزونية كانت مضطربة وظهرت على شكل خط من الدخان قادم من نواة المجرة.
ان العدد الاكبر من النجوم التي تولد حديثا هي من نوع “وولف – رايت” Wolf-Rayet وعندما تصل هذه النجوم الى منتصف العمر اي في مرحلة الشباب فان كتلتها تكون كبيرة جدا تقدر بحوالي 20 مرة من كتلة الشمس، وتصل درجة حرارتها الى ما بين 30000 الى 200000 كلفن وللمقارنة فان درجة حرارة سطح الشمس تقدر بحوالي 5778 كلفن، وهي لامعه جدا حيث يصل لمعانها الى ما بين عشرات الالاف الى عدة ملايين مرة من لمعان الشمس بالرغم من ان لمعانها هو طيف فوق البنفسجي.
كما ان حياة نجوم “وولف-رايت” قصيرة جدا وغالبا ما تموت وهي في مرحلة الشباب، وبالرغم من احتراقها السريع فهي حارة ولامعة جدا بحسب وصف علماء الفلك، كما تفقد هذه النجوم كتلتها بسرعة تزيد عن نسبة فقدان الشمس لكتلتها بحوالي بليون مرة، وتطلق رياحا شمسية قوية جدا ناتجة عن فقدان النجم لمادته، منتهيا على صورة نجم منفجر اعظم.
ان ظهور هذه النجوم التي تولد حديثا بهذه الصورة على شكل نجوم “وولف” فقد صنف الفلكيون المجرة NGC 7714 من نوع “وولف-رايت” Wolf-Rayet galaxy .