الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشاف أول كوكب شبيه بالأرض صالح للحياة حول احد النجوم

الأربعاء ١٦ ٢٠١٤

اكتشاف أول كوكب شبيه بالأرض صالح للحياة حول احد النجوم
 522

 

اكتشف علماء الفلك أول كوكب يشبه الأرض من حيث بعده عن النجم الذي يدور حوله ودرجة حرارة سطحه، وهي الظروف التي يعتقد أنها تجعل الماء السائل موجودا على الكوكب وتساعد أيضا على نشوء الحياة على سطحه مثل الأرض بشكل كبير.
فقد استعان علماء الفلك بتلسكوب الفضاء “كبلر” NASA’s Kepler Space Telescope في رصد الكوكب الجديد الذي يحمل الرمز Kepler-186f حيث يؤكد العلماء أن الكواكب الشبيهة بالأرض التي اكتشفت سابقا اكبر حجما من الأرض بحوالي 40% وتركيبها غير مناسب للحياة، بينما الكوكب الجديد Kepler-186f مشابه للأرض في الكثير من الصفات من حيث الحجم والبعد المناسب عن النجم وتركيبه الجيولوجي.
الباحث “بول هيرتز” Paul Hertz مدير قسم الفيزياء في وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” قال أن هذا الاكتشاف خطوة مهمة في اكتشاف الكواكب الشبيهة بالأرض في مجرتنا مستقبلا، خاصة وان الوكالة تستعد لاستخدام تلسكوبات فضائية مخصصة لرصد مثل هذه الكواكب في المستقبل القريب، مثل “ماسح عبور الكواكب” Transiting Exoplanet Survey Satellite وتلسكوب الفضاء “جيمس ويب” James Webb Space Telescope ومهمتها اكتشاف الكواكب الصخرية وتركيبها الجيولوجي وطبيعة غلافها الغازي، من اجل البحث عن الكواكب السيارة الشبيهة بالأرض.
الباحثة الرئيسية والكاتبة للورقة العلمية “أليسا كوينتانا” Elisa Quintana التي نشرت في العدد الأخير من مجلة “العلوم” Science قالت: إننا نعرف كوكبا واحدا فقط حتى الآن تعيش عليه الحياة وهو كوكب الأرض، لذلك من المفترض أن نبحث عن الكواكب الشبيهة بالأرض في مكان آخر في المجرة خارج المجموعة الشمسية إذا ما أردنا البحث عن حياة أخرى.
يقع الكوكب الجديد Kepler-186f في كوكبة “الدجاجة” Cygnus على مسافة تقدر بحوالي 500 سنة ضوئية، ويدور مع أربعة كواكب أخرى حول نجم متوسط الحجم واللمعان والحرارة مثل الشمس، ويصنف هذا النجم ضمن “النجوم الحمراء القزمة” red dwarf وهي النجوم التي تشكل حوالي 70% من نجوم مجرتنا درب التبانة. وأكدت الباحثة “كوينتانا” بأنهم يتوقعون أن تكون معظم الكواكب السيارة الشبيهة بالأرض في مجرتنا تدور حول مثل هذه النجوم أي النجوم الحمراء القزمة نظرا لأنها تحمل مواصفات شبيهة بمواصفات الشمس.
يدور الكوكب الجديد Kepler-186f حول نجمه كل 130 يوما ارضيا، ويستلم حوالي ثلث الطاقة التي تستقبلها الأرض من الشمس، وأعلى سطوع يسجل للنجم عند الظهيرة يشابه سطوع الشمس عند الغروب، كما أن وجود الكوكب في منطقة صالحة للحياة لا يعني التأكيد على انه كوكب صالح للحياة فعلا، حيث يعتمد معدل درجة الحرارة على طبيعة الغلاف الغازي للكوكب وليس المسافة بينه وبين النجم فقط.
الجدير بالذكر أن الكواكب الأربعة التي تدور حول هذا النجم مع الكوكب الشبيه بالأرض هي: Kepler-186b, Kepler-186c, Kepler-186d, and Kepler-186e وتدور حول النجم في 4 و 7 و 13 و 22 يوما على التوالي، وبعضها يحمل صفات جيدة لنشوء الحياة عليها، وحجم جميع هذه الكواكب اقل من 1،5 مرة من حجم الارض.

image_pdfimage_print