الجمعة ٢٣ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشاف جوهرة رائعة في السماء

الثلاثاء ١٦ ٢٠١٦

اكتشاف جوهرة رائعة في السماء

heic1601a
 
 
غالبا ما يتغاضى علماء الفلك عن النجوم المفردة للتركيز على الأجرام السماوية الأضخم حجما في الكون، ولكن عندما يتم تجميع بعض هذه النجوم تبدو لنا مناظر كونية رائعة وجميلة تنافس السدم اللامعة والمجرات الضخمة، وهذا ما أظهرته الصور التي التقطها تلسكوب الفضاء هابل للعنقود النجمي “ترومبلر 14” Trumpler 14 وهي عناقيد نجمية ذات كتلة عالية جدا تزيد عن كتلة الشمس مئات المرات ونجومها حارة، ومنتشرة في مجرتنا درب التبانة وتعتبر من أكثر الأجرام السماوية لمعانا في المجرة.
حتى الأن رصد الفلكيون حوالي 1100 عنقودا نجميا مفتوحا open clusters في مجرتنا درب التبانة، يعتقد أن الكثير منها تصنف ضمن عناقيد “ترومبلر 14” من ضمنها النجوم الموجودة في مركز السديم المعروف “كارينا” Carina Nebula ويسمى باللغة العربية “سديم الجؤجؤ” الذي يبعد عن الأرض حوالي 8000 سنة ضوئية.
يقدر الفلكيون عمر عنقود الثريا النجمي المفتوح الشهير Pleiades open cluster’s بحوالي 115 مليون سنة، بينما يقدر عمر عنقود ترومبلر 14 بحوالي 500 ألف عام فقط أي أصغر عمرا بكثير من عنقود الثريا النجمي ومع ذلك فهو مكتظ جدا بالنجوم الشابة اللامعة داخل سديم كارينا وتولد النجوم فيه بشكل سريع لا يصدق وتشاهد بوضوح كبير من الأرض.
يعتبر هذا الجزء في الفضاء من أكثر الأجواء كثافة داخل مجرة درب التبانة، وتظهر فيه نسبة كبيرة من النجوم الشابة اللامعة والنجوم الزرقاء والبيضاء، وتنزف هذه النجوم طاقتها خلال فترة قصيرة نسبيا من الزمن تقدر ببضعة ملايين من السنين نظرا لاستهلاكها الكبير للهيدروجين الذي ينفذ منها بسرعة وتتحول إلى نجوم منفجرة “سوبرنوفا” supernovae في نهاية المطاف، وعلى الرغم من قصر عمر هذه النجوم إلا أنها تؤثر بشكل كبير على البيئة المحيطة بها التي تظهر على شكل أمواج.
حيث تقذف هذه النجوم جسيمات عالية السرعة من سطوحها نحو الفضاء، وتصطدم هذه الجسيمات بالبيئة المحيطة بالنجم مولدة “موجات صدمية” shock waves تؤدي إلى تسخين الغاز المحيط بالنجم في الفضاء إلى ملايين الدرجات المئوية ينتج عنها أيضا رشقات ساخنة قوية من الأشعة السينية “أشعة اكس” X-rays وتؤثر على تجاويف السحب الحارة التي تتولد منها النجوم الجديدة.
وفي الصورة المرفقة بالمقال تظهر سحابة غريبة على شكل قوس ناتجة عن رياح نجمية قوية صادرة عن أحد النجوم الذي يعتقد انه النجم الذي يحمل الرمز Trumpler 14 MJ 218، وبسبب هذه الرياح النجمية التي تصل سرعتها إلى حوالي 350 ألف كيلومترا في الساعة تكونت موجات صدمية، ونتيجة لسرعة الرياح النجمية العالية هذه فقد قامت بنحت كتل الغاز والغبار كما ظهرت في الصورة.
يقدر العلماء وجود حوالي 2000 نجم داخل العنقود النجمي “ترومبلر 14” يتراوح حجمها ما بين اقل من عشرة إلى عشرات المرات أكبر من الشمس، وأشهر نجوم هذا العنقود وألمعها هو الذي يحمل الرمز التصنيفي HD 93129Aa بل هو من أسخن وألمع نجوم مجرتنا درب التبانة برمتها.

https://www.youtube.com/watch?v=w4Ari9k-Hyg

image_pdfimage_print