السبت ٠٤ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

نوع غريب الأطوار من الكريستال ينجو من تحطم أحد النيازك أثناء وجوده بداخله

26-مارس-2015

نوع غريب الأطوار من الكريستال ينجو من تحطم أحد النيازك أثناء وجوده بداخله

38

 

نشرت مجلة “التقارير العلمية” Scientific Reports في عددها الصادر يوم 13 مارس 2015 الحالي دراسة علمية جاء فيها عثور العلماء على نيزك تحطم على سطح الأرض قبل حوالي 15 ألف عام، يوجد بداخله كريستال (بلور) غريب الأطوار وبقي محافظا على طبيعته دون أن يتأثر بعملية الاصطدام، وهي نتيجة تدعم فكرة أن الكريستال يمكن أن يبقى محافظا على طبيعته، دون أن يتمكن الفلكيون من فك لغز أصل ونشوء الكريستال في المجموعة الشمسية.
يطلق العلماء على المعادن المكتشفة حديثا “شبيه الكريستال” quasicrystal لأنها تشبه الكريستال ولكن الذرات فيها لا تكون منتظمة ومرتبة كما هو الحال في البلورات الحقيقية، وطبيعة شبيه الكريستال عند وصوله سطح الأرض تعتمد على طبيعة النيزك أثناء وجوده في الفضاء، وتأثره بالحرارة العالية أثناء اختراقه الغلاف الغازي الأرضي وقوة ارتطامه بسطح الأرض ومقدار تحطمه، وهي العوامل الرئيسية التي تعمل على تسخين البنية الداخلية للنيزك، لكن أن يبقى الكريستال في داخل النيزك محافظا على طبيعته تعتبر مفاجأة كبيرة لعلماء الفلك.
ولتوضيح الفارق بين البلورات وشبيه البلورات مثل بلاط الأرض، يقول العلماء انه عندما نبلط الأرض ببلاط سداسي الأضلاع فان البلاط ينطبق على بعضه لتغطية طابق بأكمله، لكن إذا استخدمنا بلاط خماسي الأضلاع مع بلاط عشري أي له عشرة أضلاع في تبليط نفس السطح فستظهر فجوات كبيرة بين البلاط ولن يتطابق مع بعضه البعض.
يقول رئيس الفريق العلمي الفيزيائي “باول ستينهاردت” Paul Steinhardt من جامعة “برينستون” بان هذه هي مواصفات شبيهة الكريستال أو البلور، ولم يتم حتى الآن الكشف عن اسمه، وهو شبيه الكريستال الثاني الذي تم اكتشافه في الطبيعة وأول شبيه كريستال له عشرة أضلاع decagonal يتم اكتشافه حتى الآن، وكانت أول شبه كريستال طبيعية تم تشكيلها خارج المختبر سنة 2009 عن طريق “ستينهاردت” وزملاؤه سنة 2009، والتي تحمل مواصفات تشبه كرة القدم، وفيها حوالي 12 ضلعا خماسي الشكل، وإذا قمت بتدوير حول أي من هذه الخماسية خمس الطريق حول الدائرة، فإنها تعطيك نمط مشابه للنمط الأصلي مرة أخرى، ومن ثم فليس هنالك مسافات متساوية على طول أي اتجاه، وشبه الكريستال من نوع “ايكوساهيدرايت” icosahedrite تتكون من معادن النحاس والألمنيوم والحديد، وظهرت بشكلها الطبيعي بعد أن وجدها الفريق العلمي سنة 2011م.
عثر الفلكيون قبل عدة سنوات على جميع شبيهات الكريستال في نيزك في “جبال كورياك” Koryak Mountains في منطقة “شاكوتكا” الروسية Chukkotka وأشارت التحاليل انه يتكون من النيكل والألمنيوم والحديد وهذا التركيب غير معروف في الطبيعة، إلا أن العلماء يعتقدون أن شبيهات الكريستال في هذا النيزك ربما تشكلت قبل حوالي 4.57 مليار سنة أي بنفس فترة نشوء المجموعة الشمسية.
إن وجود شبيهات الكريستال في هذا النيزك الذي نشا مع نشوء المجموعة الشمسية يعني أن المعادن النادرة يمكن أن تتشكل في تلك الأوقات أي في بداية نشوء المجموعة الشمسية، أي قبل أن تتشكل الأرض وباقي الكواكب السيارة وقبل كل المعادن الأخرى المعروفة، وبالتالي فان شبيهات الكريستال كانت من اللبنات الأساسية التي تشكلت منها المجموعة الشمسية، بما في ذلك الكواكب السيارة والكويكبات، ومع ذلك لم يكن يعرف العلماء أن شبيهات الكريستال كانت جزءا مهما من تلك القصة، ولا نعرف أيضا كيف تكونت.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x